1 ads

اخر الاخبار

موقعة نابولي وبرشلونة انتهت بالتعادل 1-1 في مباراة تكتيكية من العيار الثقيل

نابولي وبرشلونة
موقعة نابولي وبرشلونة انتهت بالتعادل الايجابي 1-1


نابولي بالكاتاناتشيو الغاتوزية تُصعّب على برشلونة مُهمة الفوز، وترضى بالتعادُل العادل في ذهاب ثُمن نهائي التشامبيونزليغ، ليتأجل الحسم في الكانب نو.

نابولي برشلونة : دخلَ نابولي بطريقة بـ 433 على الورق والتي تتحول اثناء اللعب الى 442 او 4141 او حتى 451، حيثُ تواجُد ميرتينز في مقدمة الهجوم دفاعياً يعود الى وسط الملعب، وخلفهُ الخط الثاني في صنع جدار ثاني يتكون من نسيني وكاييخون على الاطراف و ديما وزيلنيسكي ورويز في عمق الوسط.

 اما الجدار الاول يتكون من روي ونيكولا مانولاس وجيوفاني هؤلاء الاربعة واجباتهُم هي منع منعاً باتاً مرور اي لاعب برشلوني من العمق+ من الاطراف بميلان احد اطراف الوسط كزيادة عددية الى الظهير سواء كان على اليمين او على اليسار.


لو لاحظنا الشكل A، فمن الواضح تطبيق (الكاتاناتشيو الغاتوزي) في هذه المُباراة، ليسَ فقط من ناحية التنظيم الدفاعي بل حتى من ناحية المطاولة والصبر.

 هذا الاسلوب وكيفية تكرار التغطية ومراقبة اللاعبين ومراقبة الكرة والتحرُكات التي يقوم بها كافة اللاعبين ثُم بعدَ كُل هذا الجُهدين البدني والذهني عندما تُقطع الكُرة يقوم اللاعبين بالانتقال الى مرحلة الهجوم المرتد المُنظّم.

يبدو بأن غاتوزو حضّرَ تحضيراً جيداً لهذه المُباراة وركّزَ على ايقاف مفاتيح اللعب هجومياً وايضاً ركزَ على سلبيات برشلونة الدفاعية، وخاصةً ظهيرا برشلونة.


برشلونة الذي دخلَ كالعادة بطريقة 433 حيثُ فضلَ فيدال على فاتي بجانب ليونيل ميسي وغريزمان وفضل راكيتيش على ارثور ليلازم بوسكيتس وديونغ، وفي الدفاع اصبحنا نرى اومتيتي يلازم بيكي اكثر من لونغليت.

 اما الظهيرين فهما سيميدو وفيربو، والحارس الذي اختبر بثلاث مناسبات في الشوط الاول احداها كانت هدف من ميرتينز، استقبل التمريرة من جهة جونيور فيربو في خطأ كلفهُ هدف في مرماه.

برشلونة كانَ المُستحوذ والمُسيطر خاصةً في الشوط الاول ولكن، برشلونة عانى كثيراً من الوصول الى مرمى اوسبينا والسبب التنظيم العالي في الدفاع من قبل لاعبي نابولي كما اسلفنا.

برشلونة كانَ يجب تفعيل الاطراف، نعم الاطراف هما جونيور الذي اعتقد انهُ كان سيئاً جداً، وسيميدو والذي لم يعطي اي عرضية، الاطراف سيئة.

 والتسديد الذي يجب انهُ يكون من ضمن حلول لاختراق هذا السد المنيع، ولكن لا تسديد ولا اطراف، والتركيز المبالغ فيه على العُمق.


في الشوط الثاني بدايةً كانَ نفس السيناريو يتكرر استحواذ استحواذ استحواذ من قبل برشلونة وتمرير تمرير تمرير ثُم تقطع الكرة من قبل نابولي وتلعب مرتدات اخطر من الشوط الثاني، لكن مُنعرج اداء برشلونة الذي تحسن بعض الشيء هما أمران لا ثالث لهُما.

اولُها واهمُها تسجيل هدف التعادُل من قبل غريزمان والذي جعلَ لاعبو نابولي يخرجون من هذا التكتُل الدفاعي فأصبحنا نرى المساحات التي كانت مفقودة في الشوط الاول.


والأمر الثاني هو دخول ارثور، ارثور تكلمنا عنهُ كثيراً وعن مميزاتهُ في وسط فريق برشلونة ولكن الغريب هو تفضيل سيتيين راكيتيش اساسياً على حساب ارثور، هل هي مداورة ام شيء آخر، على أية حال الاداء البرشلوني هجومياً تحسن ولكن دفاعياً لازالَ هشّاً.

عموماً المُباراة انقسمت الى ثلاثة اقسام، القسم الاول هو اولى دقائق الشوط الاول والذي نعنونهُ بالسيطرة السلبية من قبل لاعبي برشلونة والجدار السميك من قبل لاعبو نابولي.

القسم الثاني هو شيءٌ من الشوط الاول والذي سجلَ فيه نابولي هدفهم الوحيد، وشيءٌ من الشوط الثاني والذي كان امتداداً للشوط الاول.


القسم الثالث هو بعد تسجيل برشلونة الهدف والتحسُن الملموس لبرشلونة يُقابلهُ خروج لاعبو نابولي الى الهجوم ومحاولة تسجيل هدف آخر.


أردتُ أن أنوه عن بعض تصرُفات لاعبو برشلونة غير الاحترافية، وهي الانذارات الصفراء والحمراء المجانية التي كان بالامكان ان يتُم التعامُل مع الحالات بذكاء واحترافية اكبر.

ببرشلونة الشيء المميز الوحيد كان هو الضغط العالي ، ايضًا لم اشاهد برشلونة يقاتل على الحصول على الكرة مثل اليوم ، لكن المشكلة كانت حين حصوله على الكرة لا يستطيع فك دفاع نابولي.

 المشكلة ايضًا كانت بدي يونغ ، دي يونغ حتى الأن لم يجد نفسه ببرشلونة ، لم يقدم دور دفاعي او هجومي وتمريرات كثيرة خاطئة ، عليه الثقة بنفسه .

موعد مباراة برشلونة ونابولي:
بالنهاية مازال هناك مباراة إياب في ملعب برشلونة ، ليس صعب على نابولي تسجيل هدف تعادل وايضًا برشلونة لن يلعب معه بوسكيتس وفيدال ومن الممكن بيكيه الذي أُصيب وبانتظار نتائج اصابته لكن ايضًا ليس صعب ابدًا أن يسجل برشلونة وايضًا اكثر من هدف .

ليست هناك تعليقات