1 ads

اخر الاخبار

فوز توتنهام بقيادة مورينيو على ولفرهامتون 2-1

فوز توتنهام بقيادة مورينيو على ولفرهامتون 2-1

فوز توتنهام بقيادة مورينيو على ولفرهامتون 2-1
فوز توتنهام بقيادة مورينيو على ولفرهامتون 2-1

فوز توتنهام بقيادة مورينيو على ولفرهامتون 2-1

توتنهام الأن بقيادة مورينيو  في المركز الخامس وبعيد عن تشيلسي الرابع بثلاث نقاط فقط .

مورينيو اليوم كان ذكي جدًا ، سجل فريقه هدف ثم عاد للخلف أمام خصم صعب جدًا مثل ولفرهامتون وهجومي ايضًا واستطاع كثيرًا الحد من هجمات الولفز .

وكان نادر جدًا أن نشاهد الولفز دخل إلى صندوق توتنهام ، وحتى هدف الولفز جاء من تسديدة من خارج الصندوق ، مورينيو هدفه كان منع تبادل الكرات بين تراوري وخيمنيز وجوتا .

نحن دائمًا نمدح عودة ديلي آلي لمستواه مع مورينيو ، لكن علينا مدح ايضًا عودة مستوى داير ايضًا معه تدريجيًا واليوم قدم مباراة من الأفضل له خلال سنواته الأخيرة .

 كما قلت سابقًا مورينيو يحب نوعية اللاعبين مثل داير ، لاعب ينفذ أوامر مدربه حرفيًا وهذا مايقوم به داير .

هناك نقطة من الممكن أن يعتقد البعض بأنني ابالغ بها ، لكن مورينيو مدمن تفاصيل ، اليوم حين اقحم اريكسين لينفذ ركلة حرة بالدقيقة تسعين .

 تذكرت حادثة شبيهة له بالانتر مع بانديف ونجح بها واليوم قام بذات الأمر ، طلب بأن يقوم اريكسين بتنفيذ الركلة الحرة ، ثم طلب بأن يقوم بتنفيذ الركنية رغم أنه لم يلمس الكرة ونجح بذلك حيث صنع هدف الفوز .

شخصيًا انا ضد فكرة بأن ولفرهامتون يستحق الفوز او سيطر على المباراة .
اولًا توتنهام سدد خمس كرات على المرمى وهو ذات العدد الذي سدده ولفرهامتون مع وجود فرصة على القائم لتوتنهام بالشوط الأول كانت ستقتل المباراة .

سيطرة ولفرهامتون كانت فقط بتناقل الكرة والبحث عن فجوة بدفاع توتنهام ليدخلوا المنطقة وهذا مافشلوا به بينما مورينيو اعتمد على المرتدات وعلى الصعود بالكرة من الرباعي : " 
ديلي الي وسون ومورا وكين " ، وعلى وجود المساحات حين يهجم ولفرهامتون.

كانت سيطرة ولفرهامتون فقط سيطرة كتناقل كرة بدون فاعلية وتتوقف عند دفاع توتنهام .

بالنهاية برأيي فوز توتنهام مستحق ، فريق عرف كيف يفوز من ملعب يعتبر ملعب قاهر الكبار ويقترب اكثر من المركز الرابع .

 ثلاث نقاط فقط بعد أن كان البعض يتوقع بأن الأمر شبه مستحيل وللصدفة ، المباراة القادمة ضد تشيلسي والفوز بها يعني بأن توتنهام سيصبح بالمركز الرابع .

ليست هناك تعليقات