1 ads

اخر الاخبار

رحلة المهاجم الوهمي، من هيدوكوتي وحتى روبيرتو فيرمينيو مروراً بميسي وتوتي وفابريجاس وغيرهم..

رحلة المهاجم الوهمي، من هيدوكوتي وحتى روبيرتو فيرمينيو مروراً بميسي وتوتي وفابريجاس وغيرهم..

رحلة المهاجم الوهمي، من هيدوكوتي وحتى روبيرتو فيرمينيو مروراً بميسي وتوتي وفابريجاس وغيرهم..
رحلة المهاجم الوهمي، من هيدوكوتي وحتى روبيرتو فيرمينيو مروراً بميسي وتوتي وفابريجاس وغيرهم..

رحلة المهاجم الوهمي، من هيدوكوتي وحتى روبيرتو فيرمينيو مروراً بميسي وتوتي وفابريجاس وغيرهم..


من مسمياته أيضاً ال False 9 وال9.5، يتمركز المهاجم الوهمي كتمركز المهاجم الصريح بين قلبي الدفاع، لكن الاختلاف بينهما في كيفية التحرك، فالمهاجم الوهمي هو صانع لعب متخفي وفاتح مساحات للأجنحة، بمعنى سقوطه بين الخطوط في الzone 14 تحديداً يضع قلبي الدفاع في ورطة.

 إما أن يذهب أحدهم خلفه وهنا سيترك مساحة مكانه يتم أستغلالها من قبل الجناح المخترق بشكل قطري، وإما أن يظل قلبي الدفاع في أماكنهم حفاظاً على المساحة، وهنا سيتركون المجال للمهاجم الوهمي لطلب الكرة بين الخطوط والتصرف بحرية في منطقة خطيرة جداً .

 أيضاً يسقط لوسط الملعب لتكوين شكل ماسي مع لاعبي الوسط ليحقق التفوق العددي على وسط الخصم ويسهل خروج الكرة في المرحلة الثانية من الهجمة .

 إذاً المهاجم الوهمي يغتال خط الدفاع أو الوسط أو كلاهما معاً تحديداً إذا نجح في استلام التمريرة العمودية بينهما.. كل ما ذكرته هذا هو دور المهاجم الوهمي الرئيسي، أما تسجيل الأهداف فهو دور ثانوي له ليس دور أولي، لأن تسجيل الأهداف هنا من أولويات الأجنحة .

 وهذا هو الأختلاف بينه وبين المهاجم الصريح، فالمهاجم الصريح مهمته الأولى هي تسجيل الأهداف واللعب كمحطة للوقوف على الكرة لصعود الفريق والسقوط قليلاً للخلف والتحرك يميناً ويساراً لخلق الفراغات بين الرباعي الخلفي طبقاً لأنه المرجع الرئيسي لهم، كبغداد بونجاح مثلاً مهاجم منتخب الجزائر والسد القطري.


ماهي كيفية إيقاف المهاجم الوهمي أو الحد من خطورته🤔؟

لإيقاف خطورة فريق يلعب بمهاجم وهمي يجب الدفاع برسم ٤-١-٤-١ كجمال بلماضي مع منتخب الجزائر، وجود لاعب بين رباعي الوسط والرباعي الخلفي لكي يتحرك مع المهاجم الوهمي ويمنعه من طلب الكرة بين الخطوط وهنا تم حماية ظهر خط الوسط بنجاح وقتل خطورة الfalse 9.


لذلك كريم بنزيما يمارس هوايته بين خطوط البارسا في الأوان الأخيرة لأن بارسا فلفل يدافعوا برسم ٤-٤-٢.

لعب هيديكوتي هذا الدور في خمسينات القرن الماضي مع منتخب المجر، وتوتي مع روما وفابريجاس مع اللاروخا، وبنزيما مع مدريد وفيرمينيو مع الليفر، لكن يبقى ليونيل ميسي هو أفضل من لعب هذا الدور.

 بدأت الحكاية في كلاسيكو ال6/2 في ٢٠٠٩ وضع بيب إيتو على اليمين وهنيري على اليسار وميسي بينهما، نتج عن ذلك وجود مساحات خلف خط الدفاع بسبب خروج أحدهم لمقابلة ميسي واستطاع هنيري السباحة في تلك المساحات.

 في موسم ٢٠١٢ أقترح الراحل تيتو فيلانوفا على بيب باللعب بميسي كمهاجم وهمي، طبيعي كل من نفذ تلك الاستراتيجية من اللاعبين أدى دوره الأساسي بأمتياز من فتح مساحات ولعب تمريرات للقادمين من الخلف وغيره من المذكور أعلى المقال.

 لكن الدور الثانوى من تسجيل الأهداف ليس كل اللاعبين تميزوا في تلك الدور، لكن ليونيل عمل ريكورد تاريخي كأكثر لاعب في التاريخ تسجيلاً للأهداف في موسم واحد بواقع ٩١ هدف كاسر رقم الأسطورة الألمانية جيرارد مولر .. متخطياً عدد أهداف فرق بأكملها في هذا الموسم كباريس والمان يونايتيد.

أنتهى الحديث عن إحدى أهم أستراتيجيات اللعب في تاريخ اللعبة، قراءة ممتعة للجميع..
messi , fabrigas, toti
BRESIL , mexique, live , matche

ليست هناك تعليقات