1 ads

اخر الاخبار

توتنهام فاز بثلاثية ويحقق مورينيو الانتصار الثالث على التوالي مع الفريق

توتنهام فاز بثلاثية ويحقق مورينيو الانتصار الثالث على التوالي مع الفريق

توتنهام فاز بثلاثية ويحقق مورينيو الانتصار الثالث على التوالي مع الفريق
توتنهام فاز بثلاثية ويحقق مورينيو الانتصار الثالث على التوالي مع الفريق

توتنهام فاز بثلاثية ويحقق مورينيو الانتصار الثالث على التوالي مع الفريق

كمثال الفريق استقبل ستة أهداف ، ثلاثة منها جاءت بركلات ثابتة ، إذًا الفريق لديه مشكلة بالركلات الثابتة ويجب على مورينيو ايجاد حل لها ، هناك تغطية جيدة وهناك ارتداد سريع للدفاع لكن كل هذا العمل يضيع بأهداف سخيفة .


فيرتونخين كظهير لم يقدم اداء جيد ، شخصيًا كنت مع خيار روز لكن يبدو بأن مورينيو لم يعجبه اداء روز ضد اولمبياكوس حيث كان المتسبب بالهدف الأول فقرر تجريب فيرتونخين .

 لكن فيرتونخين لم يقدم اي اضافة على مستوى الهجوم عكس دفاعيًا حيث كان دفاعيًا مميز لكن هجوميًا لم يقدم اي شيء والأن على مورينيو البحث عن ظهير أيسر وحل المشكلة .

 بينما على اليمين فأورييه يقدم اداء مرعب ، اورييه اذا استمر على هذا التصاعد في الأداء فلا حاجة لظهير على اليمين .

مورينيو وضع سيسوكو كجناح بحركة غريبة لكنها نجحت ، واعتمد على سيسوكو بالدخول للعمق مع انطلاق اورييه وكانت نقطة مميزة لخلق كثافة في العمق بين ثلاثة لاعبين عمالقة " داير ، ندومبيلي ، سيسوكو " .

سون حتى الأن يقدم اداء مذهل ، يقوم بكل شيء كجناح ، انطلاقاته مرعبة ويصنع اهداف ويهدد الخصم ويعود للتغطية ، بينما هاري كين اليوم كانت تحركاته جيدة بالشوط الأول.

 لكنه لم يقدم شيء بالشوط الثاني وخرج من جو المباراة ، مع العلم كنت معجب باداء هاري كين الدفاعي وبالشوط الاول عاد بهجمة مرتدة لبورنموث وسبق الجميع وقطع الكرة بلقطة مميزة منه .

الديرفيريلد اليوم قدم مباراة ممتازة ، مورينيو يعتمد على الصناعة من الخلف مع توتنهام حتى الأن ، انطلاق لاعب من عمق الوسط والديرفيريلد يستلم الكرة ويمررها بشكل طولي يشبه كثيرًا طريقة " بونوتشي " .

وينطلق لاعبي توتنهام من العمق بسبب دقة تمريرات الديرفيريلد ، شاهدوا الهدف الأول ، الديرفيريلد يستلم الكرة ثم بنفس اللحظة ينطلق لاعبين من العمق وهما سون وديلي الي وتناغم مميز بينهما وفعلًا سجل الهدف الأول .

 الهدف الثاني نسخة عن الأول لكن هذه المرة انطلق ديلي ألي لوحده وتمريرة طويلة من الديرفيريلد وسجل ديلي الي الثاني .

ديلي ألي ، اللاعب الذي يُعاد اكتشافه مع مورينيو ، من لاعب شبح وتم ابعاده من منتخب إنكلترا إلى افضل لاعب بتوتنهام حاليًا .

ديلي الي يملك الموهبة ، الجميع يذكر قيمته ، لكن مشكلته واضحة نفسية وايضًا تكتيكية .
بالبداية تصريحات مورينيو حوله واهتمامه المبالغ به ، ثم وضعه خلف هاري كين وجعله يتحكم بمنطقة صناعة اللعب واحيانًا التحول إلى " Second Steiker “ .

 مايقوم به مورينيو مع ديلي ألي يستحق المديح عليه لأنه يدرك بأنه بحال نجاحه بإعادة ديلي ألي لمستواه فسيملك لاعب من أفضل لاعبي الدوري وحتى الأن هو بالطريق الصحيح ، هدفين اليوم وثمانية مراوغات بنسبة نجاح 100%.


بالنهاية الفوز مهم ، مورينيو لمسته التكتيكية واضحة بنقاط معينة لكن عمله الأكبر حتى الأن على الجانب المعنوي ، لكن الجانب المعنوي ليس مهم مثل التكتيكي والفريق بحاجة تنظيم اكثر في الدفاع وايضًا تطوير شخصية الفريق .

 لا اعتقد كمثال بأن ليفربول او الريال او أي فريق كبير بالعالم يسجل ثلاثية ثم يستقبل هدفين ويضع نفسه بوضع صعب لأن بمثل هذه الحالات تظهر شخصية الفريق ، وتوتنهام حدثت معه مرتين .

الأن الأعين ستكون على مباراة توتنهام واليونايتد يوم الأربعاء على ملعب الأولد ترافورد ، مباراة ستكون شخصية لمورينيو وبعض لاعبي اليونايتد أكثر من أن تكون مجرد مباراة بثلاث نقاط .

ليست هناك تعليقات