1 ads

اخر الاخبار

أنشيلوتي يخطف تعادل ثمين من أراضي الإنجليز الصعبة في مباراة رائعة

أنشيلوتي يخطف تعادل ثمين من أراضي الإنجليز الصعبة في مباراة رائعة

أنشيلوتي يخطف تعادل ثمين من أراضي الإنجليز الصعبة في مباراة رائعة
أنشيلوتي يخطف تعادل ثمين من أراضي الإنجليز الصعبة في مباراة رائعة

أنشيلوتي يخطف تعادل ثمين من أراضي الإنجليز الصعبة في مباراة رائعة

إعتمد كلوب على طريقته المعتادة 4-3-3 لكن لم يبدأ بأرنولد أساسيا ودخول جو جوميز بدلا منه ، أيضا عدم البدأ بفينالدوم رغم جاهزيته .

 لكن الحظ يعاونه وفابينيو يخرج مصابا في الدقيقة ال19 ويحل فينالدوم بدلا منه . ميلنر بدأ أساسيا في للقيام بمهمة الضغط القوي على آلان أو لورينزو اثناء امتلاكهم للكرة ومنع بعض الحرية الهجومية لماني للقيام بالمرتدة السريعة فور قطع الكرة.

بينما دخل الضيف الطلياني كارليتو بطريقة 4-4-2 فلات حيث تواجد رويز وألان كمحور مزدوج في الثلث الثاني لهم بحيث يزيد رويز للهجوم ويظل الان في بالقرب من مناطق الدفاع.

 وتواجد لورينزو وزيلينيسكي كأجنحة لخط الوسط لهما مهام أخرى غير ذلك سنذكرها لاحقا . اعتمد أنشيلوتي أيضا على مارتينيز كمهاجم ثاني وهمي خلف لوزانو كثير الحركة بسبب قدرة دريس على الاستحواذ والخروج بالكرة تحت الضغط من الخلف للأمام.

بدأ الزائر المباراة بالضغط على دفاع الليفر وتحجيم خطورتهم مع بدايات الأشواط ، حيث أراد أنشيلوتي أن يستنفذ شغفهم وروحهم من البداية ولو لفترة قصيرة تقريبا 7 دقائق لكنها منعت الليفر إستغلال أفضلية الملعب والجمهور من البداية. 

كان انشيلوتي يركز أكثر على لاعب الإرتكاز فابينيو لأنه الموزع المعتمد للكرات في مناطق دفاع الريدز ، سواء كانت افقية او طولية قطرية .

 فهو يبدأ من عنده معظم الهجمات . بالتالي استطاع أنشيلوتي ان يبطئ سرعة هجمات الليفر.
كلوب يرد على أنشيلوتي بوضع روبيرتسون وجو جوميز على أقصى الطرفين بحيث يسهل لعب الكرات الهوائية لهم والبدء بالتحرك على الاطراف .

 لكن كعادة تلك الفكرة فعيبها هو المساحات الكبيرة خلف الظهيرين ، لذا فإن كارلو كان يبني هجماته من العمق ثم ينتظر لصعود الجناحين لورينزو وزيلينيسكي علي الرواقين ثم يحول الكرة لهما مباشرة ، أو يتعمد على مارتينيز بتواجده في وسط الملعب ويصعد هو بالكرة .

 نتج عن ذلك عدة إختراقات لدفاع الريدز من الأطراف لعل أبرزها هو لقطة الهدف ، بعدما تحرك مارتينيز في مساحة كبيرة دون رقابة متقدمة عليه .

بعد إصابة فينالدوم تواجد ميلنر وفينالدوم بالتناوب في مركز لاعب الإرتكاز للمساعدة في تغطية المساحات التي كان يتمركز فيها الهولندي . 

بل هما أضافا أكثر على الجانب الأيسر من ناحية روبيرتسون، حيث أن نزعتهم الهجومية ساعدت في خلق زيادة عددية كبيرة اثناء الهجوم وعند فقد الكرة.

 أيضا الزيادة العددية تجعلهم قادرين على قطع الكرة في مناطق مبكرة في نصف ملعب الطليان ، لكن عدم استعجالهم في الهجوم يجعلهم أن يصبروا لبناء الهجمة ببطئ وتخطيطها بحنكة وتدوير الكرة بدقة من اليمين إلى اليسار والعكس كذلك لحين إيجاد ثغرات او أنصاف مساحات ليستغلوها .

بعد هدف نابولي الوحيد استقروا في مناطق دفاعهم بطريقة compact بحيث أنهم كانوا عبارة عن كتلة واحدة تتحرك مع اتجاه تحرك الكرة ، هذا جعلهم غير قابلين للإختراق سواء من العمق او الأطراف وكان الحل عند الريدز يأتي من اللاعبين زوي المهارة الفردية فقط . 

أيضا الفكرة الممتازة التي طبقها أنشيلوتي اليوم في منظومة الدفاع هي وضع ألان أو رويز علي حدود المنطقة بحيث يكون أحدهما ملاصق للخط الخلفي للدفاع مما أدى إلى خنق المساحة المفضلة لفيرمينيو عليه ، وهذا بالتأكيد أضعف وقلل من جهودات البرازيلي وتأثيره علي هجوم الريدز .

أيضا تقارب الخطوط في حالة دفاع نابولي جعلت صلاح مختفي وسط تفوق عددي من دفاع نابولي حوله. لذا كان يتجه لاعبو الليفر في اغلب الاوقات إلى الظهيرين وخاصة جهة روبيرتسون بسبب توفر لاعبين أكثر في تلك الناحية كما ذكرت . 

و اعتمدوا على إرسال العرضيات لكن باء معظمها بالفشل بسبب تفوق كوليبالي ومانولاس في الكرات الهوائية . وضعف القوة البدنية عند فيرمينو وفينالدوم المتواجدين في منطقة الجزاء غالبا .

التبديلات في الفريقين لم تضف الكثير ، سوى تشامبرلين الذي تمركز على الجناح الأيسر أكثر من العمق حيث يجيد فيه عن الأطراف، لكن أسلوب دفاع الليفر هو من أجبره على ذلك حيث يعيق أي هجوم من العمق .

في النهاية يعتبر التعادل مخيب لكلوب ولاعبيه نظرا لتفوقهم بالجانب التحفيزي أكثر بسبب تواجد جمهور الأنفيلد المرعب . 

لكن أيضا أنشيلوتي قدم درسا جميلا في الحفاظ على التقدم والتعادل ولم يخسر امام هذا الهجوم الكاسح من الريدز .

ليست هناك تعليقات