1 ads

اخر الاخبار

مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس تنتهي ببأربعة اهداف لمثلها

مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس  تنتهي ببأربعة اهداف لمثلها

مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس  تنتهي ببأربعة اهداف لمثلها
مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس  تنتهي ببأربعة اهداف لمثلها

مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس  تنتهي ببأربعة اهداف لمثلها


نهاية مباراة دراماتيكية وغير عادية بين تشيلسي واياكس بأربعة اهداف لمثلها في رابع مباريات التشامبيونزليغ لينتهي المصاف بهم متعادلين في النقاط رفقة فالنسيا المنتصر على ليل ب7 نقاط لكل منهم.

مباراة مجنونة شهدت تقدم لأياكس برباعية مقابل هدف قبل ان يعودو البلوز بتسجيل ثلاثة اهداف اخرى مستغلين طردين للاعبي اياكس بليند وفيلتمان اضافة الى تسجيلهم هدفين ملغيين اولهما بداعي التسلل والثاني بلمسة يد بالرجوع للفار.

نتيجة تقدم اياكس برباعية ربما لم تكون منصفة بالحد الكافي لهجوم تشيلسي ولكنها تقع على عاتق الدفاع السيء بهدفين كانا عكسيين من ابراهام وكيبا وهدف جاء بظهر المدافعين وسوء المراقبة وهدف رابع ايضاً بسوء المراقبة من زوما وسوء التصرف من توموري.

ولكن لا يغض البصر عن الأداء العالي والكبير لأياكس في الوصول لمرمى البلوز الذي يعاني ايضاً من الكرات الثابتة.


طردين لأياكس بسبب العجرفة والعناد ربما، لكن شجارات ما بين شد وجزر بين الفريقين انتهت بقرار الحكم ببطاقتين قلبا المباراة رأساُ على عقب وانقذت تشيلسي من الهزيمة ، ومنحت فرصة اخرى للهجوم الذي لا يرحم.

سيظل دفاع تشيلسي عالة الفريق الى أن يتحسن الامر ، لكن هذا الدفاع يضيع مجهود الهجوم الكبير والعالي والذي كان من بداية المباراة خطراً على اياكس وتظهر الارقام تفوقاً لتشيلسي حتى قبل الطردين واثناء نتيجة ال4-1.

اياكس لعب بروح الفريق واستغل ابسط الأخطاء لتشيلسي لتيجيل الاهداف كما أنهم لعبوا باستبسال كبير وعالي بعد الطردين وكانوا قريبين من تسجيل الهدف الخامس لهم لولا تصدي كيبا .

 وقد شهدت المباراة تألق غير عادي من حكيم زياش لاعبنا العربي أحد رجال المباراة والذي يحسب له الهدف المذهل من ركلة حرة ارتطمت بالعارضة وارتدت في وجه كيبا لتسكن الشباك.

أجمل ما في المباراة الصراع الكبير بين شباب معدل اعمارهم ربما هو الاقل بين فرق أوروبا الكبيرة ، اياكس بثبات وعزيمة وخبرة ، وتشيلسي بشباب يافع وقوي ينتظر الدعم والوقت للثبات اكثر.

سبع نقاط لكل من تشيلسي واياكس وفالنسيا ، ومباريات فالنسيا المتبقية امام تشيلسي واياكس ، بينما يملك كل من تشيلسي واياكس فرصة انتصار آخر أمام ليل ، فإلى أين ستذهب بنا هذه المجموعة المذهلة .

من أجل ان نكون منطقيين قليلا وعلى الرغم من اعجابنا بعمل لامبارد رفقة البلوز تشلسي وبزمن قياسي رفقة مجموعه شابة لكن بالامس لامبارد فشل تكتيكيا أمام تنج هانج .

وما فعله تشلسي بالعودة بالنتيجة ما هي إلا ردة فعل نتيجة طرد قلبي دفاع اياكس بالطبع لن نتحدث عن أخطاء حكم المباراة وما ترتب عليها.
لن الوم لامبارد على ذلك فما حصل امس كان له تفسير واحد الا وهو "قلة الخبرة" فلامبارد اعتبر انتصاره بملعب كرويف تفوقا وتعامل مع المباراة من هذا المنطلق " اللعب بنفس الأسلوب".

على عكس الهولندي الذي درس تشلسي جيدا وعرف نقاط قوتهم وضعفهم وتعامل مع المباراة على هذا الأساس واستطاع التقدم بأربع أهداف عندما كان كلا الفريقين بأحد عشرة لاعب.

الهولندي استغل مشاكل دفاع تشلسي بالمزج بين دفاع المنطقة ورجل لرجل بالاضافة الى اخطاءهم القاتله بالرقابة وتغطية المساحات كما انه وضع زياش كصانع لعب لزيادة الكثافة العددية بالهجوم و عند عملية الضغط العالي واعطاءه مهام مراقبة جورجينهو أحد أهم مفاتيح لعب لامبارد.

كما فاجئ الهولندي بوضع فاندي بيك كلاعب ارتكاز مساند للمساعدة بعملية اخراج الكرة من الضغط الذي فرضه لامبارد بملعب كرويف بإجبار لاعبي اياكس على اللعب على الأطراف المغلقة بالاضافة للتواجد بالمساحة التي خلفها له زياش.

بالتأكيد يحسب للامبارد تشجيع لاعبيه وبث الروح القتالية وحثهم على المواصلة والاصرار من اجل العودة بالنتيجة لكن الهولندي تفوق على الانجليزي وخرج بالتعادل الايجابي حتى بتسعة لاعبين.

‏بالأمس القريب الفريق كان يتناقل الكرة بالخلف ويحافظ عليها لمدة 90 دقيقه بدون تشكيل أي خطورة .. الآن أصبح الفريق يتناقل الكرة بشكل مباشر و بأي لحظة من الممكن أن يخلق فرصة خطيرة على الخصم.

تعادل تشيلسي رغم الطردين من جانب أياكس والتأخر بثلاثة أهداف عمل يحسب للمدرب لامبارد بالاستفادة قدر المستطاع من الثغرات في دفاعات اياكس تين هاغ.

على الرغم من إستكمال تين هاج للمباراة، منقوص لاعبين، الا أنه كان قريب جدًا من التسجيل إضافة للصعود بالكرة من نصف الملعب بكل سهولة، ‏بالأمس خلال ال25 دقيقة التي لعبها اياكس ب9 لاعبين سدد 3 تسديدات على تشيلسي.


ليست هناك تعليقات