1 ads

اخر الاخبار

بوروسيا دورتموند - انتر ميلان ... شوط أول عظيم وثاني مخيب للآمال بطريقه بشعة

 بوروسيا دورتموند - انتر ميلان ... شوط أول عظيم وثاني مخيب للآمال بطريقه بشعة

 بوروسيا دورتموند - انتر ميلان ... شوط أول عظيم وثاني مخيب للآمال بطريقه بشع
 بوروسيا دورتموند - انتر ميلان ... شوط أول عظيم وثاني مخيب للآمال بطريقه بشع


 
بوروسيا دورتموند - انتر ميلان ... شوط أول عظيم وثاني مخيب للآمال بطريقه بشعة


شوط أجاد فيه إنتر التحولات باستغلال المرتدات كما يقول الكتاب وآخر أنهكه الجانب البدني. سرعة التمرير اختفت، التركيز الذهني أقل، بالتالي ظهرت المساحات والثغرات، تشعر وكأن لاعبي إنتر نسوا واجباتهم الخططيه.

 الكل يدافع بعشوائية كبيرة، فقط باريلا مازال يركض والآخرين أصبحوا في عداد الموتى. استقطاب بينتوس في الأساس كان لمثل هذه المباريات ذات الضغط الهائل مثل جحيم السيجنال، أما كونتي يظل ساكنا مثل مقاعد هذا الملعب المروع.

فافير فعل ما يجب عليه فعله، العودة للأسلوب المألوف، واللعب بطبيعته الخلابة، وضع كل عنصر في مكانه المحبب ومن ثم فتح أبواب المسرح على مصرعيه وإطلاق الجراد المزين باللون الأصفر.

العودة للأربعة في الخلف أمامهم ثنائي محوري ممتاز في الخروج بالكرة والحيازة تحت الضغط. هدف هذا الثنائي جذب وسط الإنتر وترك المساحات خلفهم وتوسيع الملعب لعدم وجود اللاعب المميز في العمق واستغلال سرعه ومهارة سانشو وثورجان.

 لكن الضغط القوي من جانب كونتي حجم أغلب السيول المنهالة على مرماه واستخدمها لصالحه لقتلهم بالمرتدات السريعه المتقنة.

في النصف الثاني تغيرت المجريات 180 درجة. إنتر منكمش في الوراء فما فائدة الرباعي الخلفي.

فافير كان ذكي في استغلال هذه النقطة. تحجيم لوتارو ولوكاكو برقابة لصيقه، تقدم جوليان فيجل خطوات قليلة للأمام منها للدفاع بالكرة وجذب الخصم لمناطق عالية، وإعطاء الحرية لفيتسيل للزيادة داخل منطقه العمليات وخلخلة تروس المنظومة الإيطالية المحكمة. 

بالتالي شولز وثورجان في اليسار، والجبهة النارية أشرف وسانشو على اليمين وعمل stretch للملعب وفرض المواجهات الثنائية بالتالي بوروسيا كسب معركة الأطراف والعمق بجوليان براندت والزيادة المهمه لفيتسيل.

 فافير خنق الأفاعي كما يجب، كونتي لم يتعلم كالعادة من أخطاء الشوط الثاني المتكررة والركون غير مبرر في الخلف.

كررت في السابق، جودين لا غبار عليه كمدافع كبير لكن ليس في منظومة تتكون من ثلاثي خلفي لأنها تحتاج مجهود أكثر من حيث الرقابة والصعود بالكرة والاستلام والتسليم بإتقان وهذه ليس خصاله. 

الشوط الثاني بالنسبة لكونتي يعتبر كابوس، لا تعلم كيف يفكر، وكيف يريد إبقاء المسار لصالحه، تفكير متأخر، وفي الأغلب يكون خاطئ. 

الإبقاء على فيسينو في الشوط الثاني لا محل له من الإعراب، فيسينو فقد الكثير من الكرات في مناطق خطرة وفي منتصف ملعبه، أعطي التفوق العددي لدورتموند على شكل هدايا مجانية غريبة، سينسي وهو ليس في أفضل حالاته يظل أفضل خيار لكونتي لكن لا أعلم ماذا كان يدور في ذهنه.

هنيئا لأبن الأسود على هذا الأداء القتالي، الرجولي والعرض الممتع. أكل الجبهة بمفرده وسماها باسم أشرف. حكيمي سطر شوط للتاريخ وبشكل مؤكد ريال مدريد سيعيد النظر في حروفه.

 ظهير عصري ممتاز على المستوى البدني، رائع في الاختراق بسرعته، ربما يذكرني قليلا بروبيرتسون ليفربول بسرعته العائلة في أخذ الخط بسرعته ولا أحد يستطيع إيقافه.

 جائزة رجل الجولة في انتظار المغربي الجميل الذي سطر اسمه بحروف من ذهب مع الألمان.

ليست هناك تعليقات