1 ads

اخر الاخبار

ريمونتادا الإنجليز دائما بشق الأنفس ، الريدز يحقق المراد بعد هفوة البداية

مواجهة الضغط العالي و الضغط النفسي ... ليفربول وتوتنهام  2-1

مواجهة الضغط العالي و الضغط النفسي ... ليفربول وتوتنهام  2-1
مواجهة الضغط العالي و الضغط النفسي ... ليفربول وتوتنهام  2-1

مواجهة الضغط العالي و الضغط النفسي ... ليفربول وتوتنهام  2-1

دخل بوتشيتينو بفكرة ترك اللعب للخصم و غلق المساحات في العمق و أمام الأظهرة و الاعتماد على الارتداد خصوصا عن طريق سون و اريكسون .

 فكرة تبدو صائبة في ظاهرها ،و هي تشبه الى حد ما فكرة سولسكاير في مباراة اليونايتد الأسبوع الماضي ، غير أن التطبيق فوق الميدان لم يكن بالشكل المثالي .

الهدف المبكر الذي سجله توتنهام في الثانية 47 عن طريق هاري كين كان له وقع سلبي أكثر من أي شيء ٱخر ، الهدف فاجأ لاعبي توتنهام أكثر من لاعبي ليفربول ، ربما تصور المباراة من جانب بوتشيتينو لم يضع فرضية التقدم المبكر في المباراة .

على عكس ذلك تماما ، شحن الهدف المبكر همم لاعبي ليفربول لرفع رتم المباراة الى أقصى سرعة ، و إخراج جميع الأسلحة حيز الوجود ، لم يكن رجوع توتنهام للوراء و الدفاع على شاكلة 4-5-1 ليمنع كلوب من فرض أسلوبه و الذي صار معروفا لدى القاصي و الداني ممن يشاهد القليل من كرة القدم .

 الضغط في مناطق عالية بثلاثي قوي بدنيا و متمركز بين خطوط الخصم مع فتح عرض الملعب ، مساندة هندرسون لٱرنولد على جهة اليمين و فينالدوم لروبرتسون على اليسار و التغطية على صعودهم للمساندة الهجومية و الزيادة العددية في مناطق توتنهام هو ما شكل ضغطا نفسيا على لاعبي الفريق .

حتى لو لم يفز الليفر في المباراة فمنظومته كانت رهيبة عكس الأسبوع الماضي أمام اليونايتد ، دور الٱنفيلد و الجماهير زاد من حدة اللاعبين و الرغبة في الفوز .

لا أدري أن كنت الوحيد الذي لاحظ تكرار لقطة من جانب أظهرة ليفربول و هي التغيير الكامل للعب و تمريرات عرضية طويلة من ٱرنولد اتجاه روبرتسون من اليمين الى اليسار و العكس دون المرور من وسط الملعب .

 و الغرض من ذلك خلخلة التنظيم الدفاعي بتوجيهه يمينا و يسارا و هو ما مكن من تمركز هندرسون وحيدا في مساحة في لقطة الهدف .

بوتشيتينو أخطأ باقحام ديلي ٱلي و ترك الفرنسي ندومبيلي الممتاز في مواجهة الضغط و الخروج السلس بالكرة ، وجوده كان ليحد من مناعة وسط الليفر الذي تحكم طولا و عرضا في المباراة .

كازانيغا حارس بديل استمتع بإخراج التصدي تلو الٱخر ، رجل المباراة الذي لولاه لخرج توتنهام بفضيحة أخرى.

ليست هناك تعليقات