1 ads

اخر الاخبار

واقعية ساري اليوفي تنتصر على افكار بيتر بوش بايرن ليفركوزن

واقعية ساري اليوفي  تنتصر على افكار بيتر بوش بايرن ليفركوزن

واقعية ساري اليوفي  تنتصر على افكار بيتر بوش بايرن ليفركوزن
واقعية ساري اليوفي  تنتصر على افكار بيتر بوش بايرن ليفركوزن


واقعية ساري اليوفي  تنتصر على افكار بيتر بوش بايرن ليفركوزن

في لقاء جمع العملاق الايطالي بوفنتوس مع نظيره الالماني بايرن ليفركوزن في ثاني مواجهات دوري مجموعات ابطال اوروبا استطاع اليوفي الانتصار بثلاث اهداف نظيفة بعد جولة اولى انتهت بتعادل مخيب نوعا ما لليوفي بعد ان قلب اتلتيكو خسارته بهدفين الى تعادل،
 وخسارة مخيبة للالمان امام لوموكونيف الروسي.

دخل ساري اللقاء بخطة 4-3-1-2 بوجود شيزني بحراسة المرمى امامه رباعي دفاعي مكون من ديليخت وبونوتشي وساندرو وكواردادو وبالوسط تواجد كلا من بيانتش وبجانبه كلا من خضيرة وماتويدي امامهم بخطوات برناندسكي وبالهجوم تواجد كلا من رونالدو وهيغوايين.

بالمقابل دخل بيتر بوش المباراة بخكة 4-4-2 بوجود هراديكي بحراسة المرمى امامه تاه وبيندر وويندل وفيسر اماهم هافيتز وارنغيز وباولتيجير وديمير باي وبالهجوم تواجد الاريو وفولاند.

الواقعية في كرة القدم باختصار هي اللعب حسب المتاح دون تسرع ومخاطرة، وساري لغاية الان ما زال يلعب باسلوب وتشكيلة اليغري مع بعض الإضافات البسيطة التي تتعلق بطرق البناء والضغط واخراج الكرة من الضغط.

تعمد ساري اشراك كلا من برناندسكي وخضيرة وماتويدي للتحرك الطولي بالمساحات لإستغلال تقدم لاعبي بوش لممارسة الضغط العالي.

بالمقابل اعتمد بوش على خطة الجوهرة بطريقة البناء والتدرج بالكرة والضغط 3-1-4-2 التي استخدمها كرويف من قبل بالاضافة لمركزية اللاعبين بتواجد قلب دفاع بين اظهرة اثنان.

 وتمكن بالعديد من المرات من خلق منظومات تفوق عددي ونوعي لإخراج الكرة من الضغط والتدرج بالكرة والوصول للثلث الاخير من الملعب.

تكمن كبرى المشاكل التي يعاني منها رواد الاسلوب الاستحواذي والكرة الشاملة في اسلوبهم ان نقطة قوتهم هي نفسها نقطة ضعفهم فسرعان ما تنهار المنظومة في حالة خروج احد العناصر عن تركيزه .

وساري استغل هذه النقطة افضل استغلال بالتعامل مع المباراة بهدوء بعد تأمين دفاعاته ومعرفة نقاط ضعف البايرن المتمثلة بدفاعهم ومن ثم ضربهم بإعطاء برناندسكي حرية الحركة بالمساحة لخلخة دفاعهم وتمكن بالعديد من المرات من الوصول لمرماهم.

مع تقدم الوقت اكثر تحسن اداء اليوفي كثيرا واصبح اكثر نجاعة بالتخلص من ضغط ليفركوزن وازدادت الحركة اكثر لبرناندسكي وخضيرة بالتحرك المستمر بظهر لاعبي ليفركوزن تحديدا في وبين الخطوط.

مجموعة تبديلات قام بها ساري مركز بمركز بداية من اخراج خضيرة وادخال بينتاكور ومن ثم برناندسكي وادخال رامزي ومن ثم ديبالا بديلا لهيغواين بينما ادخل بوش كلا من باولينهو وكريم امري وسنكرافين.

بعد عديد المحاولات استطاع رونالدو تسجل الهدف الشخصي الاول والثالث لليوفي بعد ان احرز هيغوايين الهدف الاول وبرناندسكي الهدف الثاني لتنتهي المباراة بفوز اليوفي بثلاثية نظيفة.

ليست هناك تعليقات