1 ads

اخر الاخبار

فوز ليفربول على ليستر سيتي 2-1 في الانفيلد قلعة الريدز التاريخية

فوز ليفربول على  ليستر سيتي 2-1 في الانفيلد قلعة الريدز التاريخية 

فوز ليفربول على  ليستر سيتي 2-1 في الانفيلد قلعة الريدز التاريخية
فوز ليفربول على  ليستر سيتي 2-1 في الانفيلد قلعة الريدز التاريخية 





فوز ليفربول على  ليستر سيتي 2-1 في الانفيلد قلعة الريدز التاريخية 

الانفيلد قلعة الريدز التاريخية و مقبرة كل الفرق لا مجال للخسارة في ملعبهم التاريخي عقيدة راسخة لدى مشجعي و لاعبي و إدارة و مدرب الفريق.

 بهذه الروح و العزيمة خرج الريدز من فخ الثعالب بنجاح ليصل للنقطة 24 من اول ثمانية مباراة في انطلاقة صاروخية هذا الموسم و يبتعد مؤقتا عن اقرب ملاحقيه بثمانية نقاط كاملة.

تجمد رصيد ليستر عند النقطة 14 مع المحافظة و هي حصيلة جيدة جدا للثعالب هذا الموسم قبل التوقف الدولي الثاني.
سجل أهداف المباراة ماني و ميلنر لصالح الريدز و ماديسون للثعالب.

 تشكيلة حصد النقاط 
هذا هو كلوب المعروف في مبارياته المختلفة دائما ما يبحث عن المواصلة بنفس الاسماء التى تنسجم مع بعضها البعض و تطبق فلسفته و أسلوبه بإحترافية لذلك لا مجال للتغيير من أجل مواصلة انطلاقته التاريخية رفقة الريدز و البحث عن الفوز الثامن تواليا، الخطة 4-3-3 و الاسماء هي .

ادريان. روبرتسون، فان ديك، لوفرين، ارنولد.ميلنر، فابينهو، فينالدوم.ماني، فيرمينيو، صلاح.

رودجرز يبحث عن ايقاف الريدز
بعد الانطلاقة المميزة لثعالب ليستر هذا الموسم يحاول الفريق ايقاف سلسلة الريدز على ملعبه بعدم الخسارة لفترة طويلة جدا و نفس الفلسفة و الخطة و الأسلوب هي السائدة على فريق الثعالب 4-1-4-1 كما هو معروف و الاسماء هي

شمايكل.شيلويل، سونشو، ايفانز، ريكاردو بيريرا
نديدي.ماديسون، تيلمانس، برايت، بارناس.فاردي.

شوط متكافىء
كان الشوط الأول تقريبا متكافئ تماما حتى لحظة تسجيل الهدف الذي جاء بعد خطأ فردي من إيفانز و متابعة مميزة من ماني منح التفوق للريدز.

طوال الشوط الأول لم يستطع أي فريق فرض ريتمه و أسلوبه على الفريق، تعالوا معي نتكلم عن كل فريق في نقاط و البداية من المستضيف الليفر.

المباريات السابقة لفريق ليستر سيتي في البطولة توضح للعام قبل الخاص أن القوة الدفاعية للثعالب كبيرة جدا و العمل على خلخلة هذه المنظومة الدفاعية يحتاج عمل كبير و شكل جديد و بعض المفاجآت من أجل الوصول للمرمى و هذا ما عمل عليه كلوب في أول نصف ساعة من الشوط الأول.

لاحظنا في أول نصف ساعة من المباراة تبادل في المراكز بين صلاح الذي دخل للعمق و ماني الذي تحول لليمين و خرج فيرمينيو الطرف الأيسر.

 و طوال النصف ساعة الأول لم يكن العمل الهجومي بالقوة المطلوبة ربما بسبب هذا التغيير الكامل و كان بشكل ثابت لغاية من أجل فتح الطريق للتقدم من ميلنر و فينالدوم الوجه و الشكل كان مختلف و لكن التنفيد لم يكن جيد لذلك اضطر المدرب للعودة للشكل المعتاد.

في الجهة المقابلة كان ليستر اكثر تنظيم دفاعي و أكثر صلابة في الخطوط الخلفية بل و كان أكثر خطورة هجوميا خاصة من الكرات الثابتة فكيف كان تنظيم ليستر.

ضغط عكسي 
لعب ليستر في مناطقه أسلوب دفاعي بشكل خطوط طولية و عرضية من أجل غلق الزوايا و تضييق المساحات التى يعشقها رجال كلوب في العملية الهجومية مع الكثافة الموضعية و الضغط العالي العكسي على حامل الكرة و المستقبل المحتمل لها، لذلك ظهر العجز في الشق الهجومي لليفر و السبب هو الصلابة الدفاعية لليستر.

محطات التحول
لعب ماديسون و و برايت دور مهم جدا في التحول الهجومي و الدفاعي من خلال الوقوف مقام لاعب المحطة الذي يستند عليه الفريق في الحالة الدفاعية و يكون مهد انطلاق الهجمة في الحالة الهجومية.

 خطأ قاتل
ارتكب فريق ليستر خطأ قاتل نتج منه الهدف الوحيد للمباراة في الشوط الأول و يتمثل هذا الخطأ في التقدم و تنفيذ ضغط عالي بشكل عشوائي نتج عنه مساحات في الخلف و سهولة في تجاوز خطوط الضغط كلف الفريق أول الأهداف.

الليفر يسيطر
 استطاع فريق ليفربول السيطرة على الشوط الثاني من المباراة و حرم ليستر من رد الفعل تماما بل استطاع خنق الفريق في أول ربع ساعة من الشوط .

 بداية الضغط في خط الوسط و استطاع وسط الليفر تفكيك وسط ليستر من خلال تقارب الخطوط اول و تقارب المسافة بين اللاعبين مع تقدم خط الدفاع لجعل المساحات ميتة تماما أمام الهجمات المرتدة من الثعالب.

 بنفس فكرة الشوط الأول بدأ الليفر الشوط الثاني و هي تبادل المراكز بين ثلاثي الهجوم مع فتح الطريق أمام فينالدوم و ميلنر للقدوم من الخلف.

 اللعب بشراسة اكثر و روح اكثر و البحث عن الكرة اكثر و الضغط العالي من بداية الملعب و حرمان ليستر من بناء الهجمة و اللعب.

توهان الثعالب
 تاه تماما فريق ليستر في الشوط الثاني فلا هو دافع بشكل جيد و لا هو ضغط بشكل جيد و لا هاجم بالشكل المطلوب.

 دخل ليستر في مرحلة شك و تسرع بسبب الشراسة المطبقة من الليفر فكانت الكرات المقطوعة في الوسط كثيرة جدا بسبب التسرع في التمرير للامام سواء طويلة أو قصيرة كلها قطعت.

ظهور مساحات في الخلف كلما تقدم اظهرة الثعالب مما جعل التقدم محسوب و بالتالي التدعيم الهجومي كان ناذر من الأطراف.

سهولة وتراخي
بعد السيطرة الكاملة على أطوار الشوط الثاني من ليفربول ظهر بعض التراخي من لاعبي الليفر الهجوميين ففي الوقت الذي وجب فيه تسجيل هدف ثاني و تأمين النتيجة ظهر هذا التراخي الذي أراه و بكل صراحة استهتار من اللاعبين و السبب غير معروف.

الكثير من الكرات الضائعة بسبب تمريرات قصيرة أو تمريرة خاطئة أو تمريرة طويلة اكثر من اللازم من لاعبي الليفر رغم أن النتيجة كانت تستلزم تسجيل هدف الضمان و الاطمئنان.

عقوبة ليستر
سيطرة الليفر الميدانية و عدم التسجيل بسبب تراخي اللاعبين في الثلث الاخير للملعب و تضييع الكثير من الكرات السهلة التى كانت من الممكن أن تغير النتيجة جاء بعدها هدف المتألق ماديسون في سيناريو كان متوقع جدا رغم شح الكرات الخطيرة على مرمى ادريان.

اللعب بحافز التعديل و الخروج بنقطة من نلعب الانفيلد و امام المتصدر الذي لم يخسر منذ انطلاقة الموسم كان السبب في البحث عن التعديل دائما وهو ما نجح فيه اخيرا بشرط الحفاظ على الهدف حتى نهاية المباراة.

ختامها مسك
الخروج بفوز من مباراة مثل التى لعبها الليفر اليوم هو اجمل انتصار خاصة بهذا السيناريو الذي جاء متاخر جدا في الرمق الاخير من المباراة و ضربة جزاء ترجمها ميلنر بنجاح لهدف الفوز الثامن على التوالي و العلامة الكاملة في بداية هذا الدوري.



ليفربول,ليستر سيتي,ليفربول وليستر سيتي,ليفربول اليوم,مباراة ليفربول وليستر سيتي,ليفربول ضد ليستر سيتي,محمد صلاح,اهداف ليفربول وليستر سيتي,مباراة ليفربول,مباراة ليفربول اليوم,صلاح,محمد صلاح اليوم,صلاح اليوم,ليفربول وليستر سيتى,الدوري الانجليزي

ليست هناك تعليقات