1 ads

اخر الاخبار

لماذا يستحق كوالياريلا على الأقل حذاء ذهبي شرفي؟

لماذا يستحق كوالياريلا على الأقل حذاء ذهبي شرفي؟

لماذا يستحق كوالياريلا على الأقل حذاء ذهبي شرفي؟
لماذا يستحق كوالياريلا على الأقل حذاء ذهبي شرفي؟
لماذا يستحق كوالياريلا على الأقل حذاء ذهبي شرفي؟

فابيو كوالياريلا 36 سنة يلعب بنادي سامبدوريا بالدوري الإيطالي و بموسم 2018/2019 فعل المعجزة و حقق لقب هداف دوري يلعب فيه كريستيانو رونالدو بكافة انجازاته بإيطاليا.

كوالياريلا قضى معظم فتراته يترنح بين أندية إيطاليا ، صحيح أنه وقع مع ناديين من الأعظم في ايطاليا وهما يوفينتوس و نابولي ، لكن لم ينجح في كسب الرسمية في كلا الناديين.

أما رونالدو فعلى النقيض من ذلك لعب لأقوى الأندية تاريخيا وحقق كرات و أحذية ذهبية عدة ودوري أبطال وهداف و أصبحو يدعون على أنه لم يعد يقبل أن يلعب كجناح على الخط و حوله زيدان ليكون مهاجم صريح لكبر سنه و ما إلى ذلك.

رقميا وعلى مستوى أفضل مواسم اللاعبين فان كوالياريلا انتصر على رونالدو، حيث أن رونالدو في أفضل مواسمه سواء مع ريال مدريد أو مانشستر يونايتد كان في خدمته ايسكو و أوزيل و روني و مودريتش و العديد.

 فيما كوالياريلا و بما أن أفضل مواسمه هو موسم 2018/2019 فإن كوالياريلا كان يتقمص دور ميسي في فريقه حيث أن أكثر من سجل و بالطبع لأنه فاز بجائزة هداف الدوري و أكثر من صنع أهداف ب8 متعادلا مع رونالدو بهذا الرقم .

 وبالتالي فإن كوالياريلا تفوق على رونالدو من هاتين الناحيتين التي تبنى عليهما كرة المهاجمين باعتبار الثنائي يقوم بنفس الدور في الملعب.

و باعتبار مستويات فريقي اللاعبين يوفينتوس و سامبدوريا فإن اليوفي أفضل في جميع النواحي بحكم أنه فاز بالدوري حينها.

 وبامتلاكه خامة من اللاعبين أمثال ديبالا و بيانيتش اللذان يتمثل دورهما هو صناعة الأهداف عامة و رونالدو و هذا ما لا يمتلك سامبدوريا حتى نصفه، لذلك فان كوالياريلا كان بطل المعركة حينها مع فريقه.

وبالنظر لتصريحات والدة كريستيانو التي تهاجم فيها الفيفا وتتنكر لمانحي الجوائز الفردية وتصفهم بالمافيا و كامل التصريح التي أكدت فيها كذلك على أن أسلوب رونالدو متفشي في عائلته ، فإن كوالياريلا يستحق على الأقل حذاء ذهبي شرفي لما قدمه.

لماذا🤔؟
- لأن مبابي يلعب عامة في دوري ضعيف و في خدمته كل من فيراتي و نيمار ، كذلك الحال بالنسبة لليفاندوفسكي الذي كان تحت خدمته مولر و تياغو و كافة الفريق .

 بينما ميسي هو ميسي الذي يفعل كل شيء في فريق، وأكثر لاعب تقمص دوره في فريقه، على الأقل هو كوالياريلا وهو البطل المخلص الذي فعل كل شيء .

 لهذا يستحق عموما مثل هذه الجوائز على الأقل رغم أن فريقه لا يرقى لمستوى المنافسات و الذي حقق المركز 9 في إيطاليا و ونصف الأهداف المسجلة لهذا الفريق كانت بسبب تواجد كوالياريلا.

ليست هناك تعليقات