1 ads

اخر الاخبار

اليونايتد يعود للانتصارات من بوابة ليستر سيتي بهدف راشفورد

اليونايتد يعود للانتصارات من بوابة  ليستر سيتي بهدف راشفورد


اليونايتد يعود للانتصارات من بوابة  ليستر سيتي بهدف راشفورد
اليونايتد يعود للانتصارات من بوابة  ليستر سيتي بهدف راشفورد

اليونايتد يعود للانتصارات من بوابة  ليستر سيتي بهدف راشفورد

راشفورد الدليل قبل فقدان السبيل !

انقذ راشفورد فريقه مان يونايتد من مواصلة النتائج السلبية ، ليعود الى سكة الانتصارات على حساب ليستر .
انتهى اللقاء بنتيجة (1-0) بهدف راشفورد المبكر من ضربة جزاء .

انتصار في قمة الاهمية لليونايتد .. لأن الفريق يجب ان يكون قريبا من المربع الذهبي حتى لا تسوء الأمور.
ارتفع رصيد اليونايتد الى 8 نقاط من (انتصارين - تعادلين - هزيمة) .

تغييرات في تشكيل اليونايتد

لعب المدرب سولشاير بتشكيل مكون من :
دى خيا - بيساكا - ماجواير - لينديلوف - أشلي يونج
ماتيتش - ماكتومناى- دانيال جيمس - ماتا - بيريرا- راشفورد
اشلي يونج وماتيتش وماتا بدلا من الغائبين (لوك شو - بوجبا - مارسيال) - بينما لعب بيريرا على حساب المدلل لينجارد .

بينما لعب رودجرز مدرب ليستر بتشكيل مكون من :
كاسبر شمايكل - ريكادو بيريرا - جونى ايفانز- كاجلار – بن تشيلويل. ويلفر نديدى- ديمرة جراى. - يورى تيليمانس - حمزه تشود هارى - جيمس ماديسون - جيمى فاردى.

 قوة اليونايتد في البدايات 

يمتاز فريق مانشستر يونايتد هذا الموسم بالتسجيل في النصف ساعة الاولى حيث سجل فيها 4 اهداف في 5 مواجهات .
اليونايتد يقدم افضل اوقاته في الشوط الاول حيث يمتاز بالسرعة ، والقدرة على السيطرة والتحكم ، يخلق بعض الفرص ، ويضغط في وسط الملعب بشكل مميز .

حتى الناحية الدفاعية بكل المواجهات حتى الآن : يقدم الفريق أفضل اوقاته الدفاعية في الشوط الاول بفضل الضغط الذي يقوم به اغلب اللاعبين .

اليونايتد لم يستقبل طوال 5 مواجهات سوى هدف واحد فقط في الشوط الاول (هدف جوردان ايو لكريستال بلاس) .
وسط اليونايتد كان مميزا دفاعيا من خلال الضغط على لاعبي ليستر ومحاولة فصلهم عن جيم فاردي الذي تعامل معه ماجوير بشكل جيد .

ميزة وعيب بغياب بوجبا

في غياب بوجبا اضطر سولشاير لاعادة ماتيتش لوسط الملعب ، وهذا التغيير له تأثيره على اداء الفريق مقارنة بالمباريات السابقة :
* وجدنا أن الفريق في أمان اكبر دفاعيا .. كما كان اكثر حيوية في وسط الملعب خاصة من ناحية التمرير وتدوير الكرة ، وهذا يدل على مشكلة بوجبا التي اتمنى ان تخلص منها (حفاظه الزائد بالكرة في اغلب الفترات - تردده عند اتباع الخصم سلوب الضغط العالي).

* ولكننا وجدنا مشكلة في الناحية الهجومية : وهي افتقاد الابداع !
الفريق يلعب كرة سريعة ، ويصل للثلث الامامي ، ويبدو الشكل رائعا .. لكن يفتقد الفريق للمسة الاخيرة حيث يظهر اللاعبون كأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون أو ماذا يقررون؟
هجوم اليونايتد أشبه باسماك الزينة .. شكلها رائع لكها للفرجة ، وليست للأكل والتذوق!

الشوط الثاني المعتاد

فريق مان يونايتد استقبل في المباريات الاربعة السابقة : 4 أهداف منها 3 في الشوط الثاني ، مقابل هدف وحيد في الشوط الثاني !
وبالأهداف الثلاثة التي استقبلها خسر 6 نقاط !
كان متقدما على ساوثهامبتون وولفرهامبتون ، ولكنه فقد تقدمه وتعادل الخصم.

وأمام كريستال بلاس كان متعادلا حتى الدقيقة 93 التي شهدت هدف التقد للخصم .
في النصف الاول من الشوط الثاني : تراجع اليونايتد كالمعتاد ، فيما نشط فريق ليستر ، ولكن الخطورة لم تكن كبيرة على المرمين .

اسباب التراجع في الشوط الثاني نحكيها كل لقاء تقريبا فالفريق كتاب مفتوح :
1- قلة خبرة اغلب اللاعبين تحول التنظيم الذي لعب به الفريق الى عشوائية ، والسرعة الى تسرع ، والجماعية الى فردية !
2- ضعف دكة البدلاء التي لا تساعد على تطوير المستوى او صنع الفارق .

وان كان نزول فريد وتشونج على حساب ماتيتش وماتا مع نقل جيمس للجبهة اليمنى (في النصف الاخير من الشوط الثاني) اعاد الحيوية لوسط الملعب خاصة في الناحية الهجومية بعد فترة من الكساد .

 ولكنه كان تطورا في الشكل وليس المضمون .. بمعنى أن الفريق نشط واستعاد التحكم على الكرة ، ولكن بدون قدرة على الابداع او تحسين اللمسة الاخيرة!

المركز المعقد في تشكيل اليونايتد

في كل المباريات التي لعبها اليونايتد ، وجد سولشاير مشكلة حقيقية في مركزين :
* مركزالجناح الايمن : وتم حلها بتوظيف جناح طائر (جيمس دانيال) ، و تارة بلاعب يميل للدخول للعمق (ماتا ) .
* صناعة اللعب : الذي تولاه لينجارد في المواجهات السابقة ، وعوضه ماتا ثم بيريرا .

ولكن الجيع فشل في الاقناع ، فلا يمكن ان يكون صانع العاب اليونايتد : لا يسجل ولا يصنع ولا يسدد باتقان ولا يخلق الكثير من الفرص .

الحل باختصار في بوجبا مع ثنائية الوسط (مكتومناي -ماتيتش) ، وهذا سيحل المشكلة الدفاعية والهجومية معا .
* دفاعيا : لن نجد مشاكل بوجبا التي تحدثت عنها (الاحتفاظ الزائد بالكرة - فقدان الكرة تحت الضغط في مناطق خطيرة) .

* هجوميا : سيتحرر بوجبا ليقد ابداعاته هجوميا ،وسيمثل عنصر الابداع المفقود تماما في الثلث الاخير .

ليست هناك تعليقات