1 ads

اخر الاخبار

الريال ينتزع الصدارة من اشبيلية ويتقاسمها مع بلباو

الريال ينتزع الصدارة من اشبيلية ويتقاسمها مع بلباو

الريال ينتزع الصدارة من اشبيلية ويتقاسمها مع بلباو
الريال ينتزع الصدارة من اشبيلية ويتقاسمها مع بلباو


الريال ينتزع الصدارة من اشبيلية ويتقاسمها مع بلباو


الضغوطات عبارة عن انتقادات متتالية بحكم الفشل وهي سلاح ذو حدين احدهما يصيبك بالتوتر والخوف ليفقدك تركيزك وبالتالي الانحدار نحو الفشل او الانسحاب وهو الغالب.

 والاخر قد يزيدك عزيمة واصرار بأنك قادر على المواصلة وتحقيق النجاح وقلة هم من يستطيعون تخطيه ، من يخرج من الضغوطات يعود اقوى.

بالامس كانت تصريحات زيدان كلها ايجابية وانه غير متأثر بالضغوطات وانه يشعر بالقوة لذا كانت القراءات الاولية تشير ان زيدان كان قد اعد للمباراة خصوصا انه حرم الفريق من يوم الاجازة بعد فشل مهمة باريس.


دخل زيدان بخطة 4-2-3-1 تتحول الى 4-4-2 و الى 4-5-1 بالحالة الدفاعية بتحرك خيميس خطوات للخلف او للامام بينما دخل لوبو بخطة 4-3-3 تتحول دفاعيا الى 4-5-1 بالحالة الدفاعية.

ما زال الريال يفتقد للاسلوب وفرضه والسبب بذلك الامور التي تحدث عنها زيدان بعد مباراة باريس "الانتشار والكثافة" فدائما حامل الكرة يواجه صعوبة باخراجها نتيجة.

 اغلاق زوايا التمرير امام لاعبيه بالضغط العالي الذي فرضه لاعبي اشبيلية الذي حد كثيرا من خطورة ريال مدريد بعملية بناء الهجمة السبب وراء ذلك تباعد الخطوط وتأخر عودة كازيميرو وكروس واحيانا خيمس خطوات للخلف لمساعدة الرباعي الدفاعي بإخراج كرة من الضغط.

 عملية الضغط العكسي المنظمة لإشبيلية والتي كادت ان توقع لاعبي ريال مدريد بالعديد من الاخطاء واجبرتهم على تشتيت الكرة بالكثير من الاحيان ومنعهم من الهجمات المرتدة السريعة.

بالمقابل دائما حامل الكرة من لاعبي اشبيلية امامه عدة خيارات للتمرير والسبب وراء ذلك منظومات التفوق العددي والنوعي التي خلقها لوبو بين خطوط ريال مدريد على شكل مثلثات مقلوبة بالتدرج بالكرة ساهم على نجاح وتشكل هذه المنظومات هي توسيع الملعب يمينا ويسارا بواسطة اظهرة اشبيلة الصاعدة.

ما بين هذا وذلك ورغم صعوبة المهمة ونجاح ريال مدريد بتهديد مرمى اشبيلية وتحسن المنظومه الدفاعية قليلا باغلاق الممرات الافقية الا ان ريال مدريد ما زال يعاني على الاقل هجوميا.

فالفريق يجب ان يهاجم ككتله واحدة واضافة السرعة والتحرك بلامركزية منظمة بين اللاعبين فعلى الاقل بين الاظهرة والرباعي الهجومي.

المرة الوحيد التي دخل بها كارفخال نحو انصاف المساحات وخرج بيل نحو اقصى اليمين واقترب كازي وخيميس للعمق استطاع الريال الوصول لانصاف المساحات والتوغل منها سجل هدف لان الريال صنع لنفسه ثلاث قنوات وتحرك منها.

مجموعة تبديلات قام بها زيدان ولوبتيجي على مستوى الاسماء والتشكيل لم تغير من نتيجة المباراة لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد بهدف نظيف.

ليست هناك تعليقات