1 ads

اخر الاخبار

ديربي العاصمة الاسبانية مدريد... انتهى بلا أهداف


ديربي العاصمة الاسبانية مدريد...  انتهى بلا أهداف

ديربي العاصمة الاسبانية مدريد...  انتهى بلا أهداف
ديربي العاصمة الاسبانية مدريد...  انتهى بلا أهداف



ديربي العاصمة الاسبانية مدريد...  انتهى بلا أهداف

في قمة الجولة السابعة المشتعلة من الدوري الاسباني التقى قطبا العاصمة الاسبانية في ديربي لم يكن مشتعلا كما هي العادة حيث انتهت المباراة بالتعادل السلبي في ظل اداء غلب عليه الحذر والبعد عن الفلسفات الزائدة.

■ زيدان يبدأ بخطة 4-3-3 ومن النظرة الأولى علي خط وسط الريال تعلم جيدا أن زيزو فضّل التحفظ علي حالة الإستحواذ والحالة الدفاعية بالنسبة للفريق .

 فضل زيدان البدء بفالفيردي علي حساب خاميس وذلك لسبب مهم خاصة في مباريات الديربي وهو القوة البدنية للاعب الأوروجواياني ، حيث نعلم جميعا التهور من لاعبي أتليتيكو وإستخدامهم القوة والإندفاع البدني غالبا لقطع الكرات أو إحباط هجمات الخصم ، لذا فإن فالفيردي أفضل من خاميس في هذه النقطة .

■ على الجانب الآخر سيميوني يبدأ أيضا بتشكيلته المفضلة 4-4-2 لكن العائق الوحيد في هذه المباراة هو تهور موراتا في المباراة السابقة وتحصله علي طرد بالتالي غاب ضد فريقه القديم. 

سيميوني وضع جواو فليكس بجوار كوستا كرأس حربة يقوم بواجبات المهاجم الثاني ، بالطبع جواو لم يعتد على هذا المركز لكنه حتى لو لعب كجناح فيتمركز غالبا في العمق ولكن خطورته تأتي من الأطراف دائما . أيضا عدم جاهزية ليمار للبدء كعنصر أساسي جنبت الريال خطورته .

 في المقابل بدأ فيتولو كجناح خط وسط أيسر (LMF) وهو أيضا لا يناسب هذا المركز كثيرا لكنه أدى بشكل جيد ، وكان يميل للعمق في بعض الأحيان ليقوم بزيادة عددية ضد الريال في الثلث الدفاعي لهم .

■ بدأ الشوط الأول بضغط عالي قوي من الأتليتي وعمل على رقابة الثنائي كروس كاسيميرو بالتحديد لمنع نفاذ الكرة لهما لأنهما المختصان بإيصال الكرة للمهاجمي الريال والتحول للهجوم. 

لكن بعد ربع ساعة تقريبا بدأ زيدان بقراءة الموقف وأعطى تعليمات بعدم تقدم الظهيرين كارفاخال وناتشو للأمام إلا بعد تقدم الكرة أولا وبعد ذلك يتقدمان علي خط موازي للكرة ويبعدان قدر الإمكان عن الرقابة .

■ بعد ذلك إعتمد زيدان على الدفاع المتقدم والضغط العالي المرتفع على دفاعات الأتليتي وبمعني آخر زرع لاعبين بين خطوط بناء لعب الأتليتي ، مثلا فالفيردي يتولي الzone بين لودي وساؤول .

 بينما هازارد يتولي zone تريبييروكوكي ومعه بنزيما في تبادل الأدوار ومراقبة مثلث سافيتش خيمينيز بارتي ، ثم بعد ذلك يتواجد كروس على حدود الثلث الثاني للريال لمقابلة الزائدين في خط وسط الأتليتي وكاسيميرو يتواجد أمام ثنائي قلبي الدفاع كلاعب ليبرو متحرر الحركة أمامهم ، تلك هي طريقة الدفاع المتقدم للريال .

■ ينتهي الشوط الأول بإستحواز لمصلحة الريال وكان السبب في ذلك عاملين ، أما العامل الأول فهو طريقة دفاع الأتليتي وهي اللعب ككتلة دفاعية في عمق الملعب بحيث يضم فيتولو (جناح خط الوسط) للعمق ويتراجع بارتي وكوكي وساؤول أمام خط الدفاع ، ظهيري الدفاع في حالة دفاعهم ينضمان لثنائي قلب الدفاع أو التواجد علي حدود منطقة الجزاء لقابلة أجنحة الريال .

 العامل الثاني يرجع للريال بالطبع وهو قدرة خط وسطه على الإحتفاظ بالكرة وتدويرها لأطول فترة ممكنة ، كروس مميز بتغيير الكرة علي الرواقين ويساعده في ذلك كاسيميرو . 

وتواجد فالفيردي بين خطوط دفاع الأتليتي يسمح للريال بالهجوم من العمق ، لكن هذا لم يحدث كثيرا في المباراة بل كان الأطراف هي سلاح الريال الدائم في المباراة .

■ سيميوني يفضل اللعب ب zonal defending كما قلت وبهذا يمنع الخصوم من إختراق عمقه ، لكن في نفس الوقت يترك مساحات شاسعة علي الأطراف، وهذا مفيد جدا لمصلحة زيدان لأنه يبني هجمته بالصعود على الأطراف أولا وبعد ذلك القيام بال crosses لداخل المنطقة .

 لذا سيميوني أخطأ بعدم مراقبة تلك المساحات علي الأطراف الفريقان تقريبا يلعبان بنفس الأسلوب في طريقة الدفاع ، فالريال أيضا يلعب علي دفاع المنطقة وغلق العمق .

 لكن الأتليتي صنع فرص كثيرة سانحة للتسجيل ، السبب في ذلك ال key passes التي يقدمها خط وسط الأتليتي للمهاجمين ، ويساعدهم في ذلك سرعات جواو وفيتولو وكوستا، حيث يتواجدا معهم علي نفس الخط أو بالقرب منهم ثم يسارعوا في الهروب منهم وتأتي الكرة لهم من الخلف .

 السرعات الثنائية بين مدافعي الريال ومهاجمي أتليتيكو لم تتكرر كثيرا لكن في معظمها كان يتغلب المهاجمين .

■ طريقة هجوم سيميوني تحدث كالآتي ، تبدأ الهجمة من قلبي الدفاع بكل بساطة ، يتحرك الظهيرين للأمام علي خط الراية في مساحة وتوقيت محدد لهم ، يقوم أجنحة خط الوسط ومحوري خط الوسط بعملية reciprocation (تبادل المراكز) .

وبالتالي تتواجد الأجنحة في العمق بدلا من المحاور ، وبالتاكيد تزيد للأمام عنهم ، يقترب جواو من الكرة ويحاول إستلامها والتحفظ عليها لحين تحرك كوستا أو أحد الأجنحة في الوسط والهجوم من عمق الثلث الأول للريال .

 أما في حالة غلق العمق كما حدث اليوم ، يتوجه فيليكس لتحويل الكرة علي الأطراف للظهيرين المهاجمين . وهما بدورهما يحوّلان الكرة بالعرضيات إلي العمق .

 زيدان تصدي لهذه الطريقة بتوظيف كروس بالقرب من ناتشو حتى يواجه تريبيير علي الخط ويضم ناتشو للعمق وذلك بسبب التراجع البطئ لهازارد في الواجبات الدفاعية .

وفي الرواق الأيمن يتراجع بيل للخف بالقرب من كارفاخال ليقابل لودي ويضم كارفاخال للعمق .

■ هجوم الريال كان سيء في حالات تمركز ثلاثي المقدمة في بعض الأوقات وغالبا تكون فترات البناء البطيء للعب ، فعندما تتواجد الكرة في جانب بيل يتواجد بنزيما وحيدا بين منظومة كاملة دفاعية من أتليتيكو ، وهازارد لا يتمركز بجوار بنزيما بينما يقف علي حدود المنطقة ليستقبل الكرة الثانية .

 وكذلك الحال في جانب هازارد ، بل يكون أسوأ بكثير، لأن بنزيما تقدم عن خط الدفاع ويقترب من الكرة لتسليمها لخط الوسط ، في هذه الحالة لا يتواجد أي لاعب للريال في عمق دفاعات الأتليتي، وتكون الكرة غالبا علي حدود zone 14 .

بالتأكيد هذا يساعد الريال علي الإستحواذ أكثر ، لكن عندما تصل الكرة لكارفاخال أو ناتشو علي الأطراف لا يجدان سوى بنزيما ولاعب إضافي سواء بيل أو هازارد بين 5 أو 7 لاعبين من أتليتيكو ، بالتالي لن يقوموا بال crosses نحوهم .

■ زيدان يمتلك لاعبين اصحاب تسديدات قوية من مسافات بعيدة أمثال كروس وفالفيردي وكاسيميرو وبيل وهازارد ، وبدأ بالسماح لهم بالتسديد من أمام منطقة جزاء الخصم ومن أي زاوية سانحة للتسديد ، ومن وجهة نظري هذا هو الحل لتجاوز التكتل الدفاعي من الخصم .

■ إعتمد سيميوني في الشوط الثاني علي الضغط المتقدم السريع فور فقدان الكرة ، لكن هذا لم يجدي نفعا في ظل تحرر المحور المزدوج كاسيميرو وكروس من الرقابة التي يفرضها عليهم سيميوني ، وكذلك خبرتهم في فتح زوايا تمرير لزملائهم ووعيهم التكتيكي لإستلام الكرة وتسليمها في مكان آمن دون فقدها بسهولة.

شاركونا آرائكم حول المباراة...


ريال مدريد,ديربي مدريد,مدريد,الدوري الاسباني,ديربي,اتلتيكو مدريد,رونالدو,أتلتيكو مدريد,ريال مدريد واتلتيكو مدريد,اخبار ريال مدريد,الاسباني,الدوري,اهداف,ريال مدريد اليوم,مباراة,ريال,اسبانيا,كرة القدم,اتلتيكو مدريد وريال مدريد

ليست هناك تعليقات