1 ads

اخر الاخبار

بريتشيا ويوفنتوس... ثلاث نقاط من الجحيم

بريتشيا ويوفنتوس... ثلاث نقاط من الجحيم


بريتشيا ويوفنتوس... ثلاث نقاط من الجحيم
بريتشيا ويوفنتوس... ثلاث نقاط من الجحيم

بريتشيا ويوفنتوس... ثلاث نقاط من الجحيم


نجح اليوفنتوس في خطف الثلاث نقاط والقفز للصدارة مؤقتا برصيد 13 نقطة بعد نجاحه بالفوز على بريشيا العنيد. عرف اللقاء معاناة السيدة العجوز أمام الوافد الجديد على الكالتشيو الذي قدم مباراة كبيرة أمام حامل اللقب.

سجل بريشيا أولا عن طريق دوناروما في الدقيقة 4 ومن جانب اليوفي نجح في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 40 عن شانسيلور ضد مرماه وأضاف الهدف الثاني للسيدة العجوز في الدقيقة 63 عن طريق تسديدة من بيانيتش.

ساري يغير من قناعاته الفنية ويعود لأول رسم تكتيكي لعب به مع إمبولي بتغيير النهج من 4-3-3 إلى 4-3-1-2 ،هذا حدث معه مع نابولي لكن بشكل عكسي بدأ بال 4-3-1-2 إلى 4-3-3 وهذا بسبب إمكانيات لاعبي نابولي لكنه نجح في النهاية.

التغيير أيضا كان على مستوى بعض المراكز مقارنة مع اللقاء الأخير ضد فيرونا . و أهمها غياب النجم كريستيانو رونالدو.

حراسة المرمى : تشيزني
خط الدفاع : دانيلو - بونوتشي - دي ليخت - ساندرو
خط الوسط : بيانيتش - رابيو - خضيرة - رامسي
خط الهجوم : ديبالا - هيغوايين.

شكل اليوفي في ربع ساعة هجوميا كان نوعا ما جيد ، رغم صعوبة إيجاد المساحات بسبب الحالة الدفاعية لبريشيا الذي إعتمد على دفاع المنطقة بخطوط متقاربة .

بريشيا في نفس الفترة كان هدفه فقط أن يؤمن مناطقه الدفاعية والبحث أكثر على التحولات السريعة واستغلال المساحات التي يتركها اليوفي في الخلف .

 وهذا ما حدث فعلا تمريرة من الجهة اليسرى نحو المنطقة العمياء في الجهة اليمنى وتسديدة من دوناروما تسكن شباك اليوفي ، السبب الأول في الهدف هو طريقة دفاع المنطقة على شكل خطي من ساري التي تحتاج لبعض الوقت لنجاحها .

بعد ذلك إستمر في الإستحواذ والبناء الهجومي نحو العمق أكثر وهذا شكل عائق شيئا ما ، لأنه لم يجد المساحات رغم التفوق العددي في الجهة اليسرى من رابيو ورامسي والإصرار على تلك الجهة جعل من دفاع بريشيا يقرأ جيدا هجمات اليوفي.

في الشوط الأول لم نشاهد أظهرة اليوفي تقوم بالأدوار الهجومية لأن الرسم التكتيكي الذي يلعب به ساري مهم جدا أن يكون للأظهرة أدوار تكتيكية في الحالة الهجومية و محوري الوسط يستغلون أنصاف المساحات.

 لكن تحسن ذلك شيئا ما بخروج دانيلو ودخول غوادرادو الذي أعطى حلول هجومية من الجهة اليمنى.

ديبالا كان مميزا في الاستلام بين الخطوط وأعطى حلول لليوفي على الأقل في ظل سوء مستوى رامسي في الدور المطلوب .

بيانيتش كان غائب عن مستواه في كل مرة يستلم فيها الكرة يعيدها لبونوتشي بدون تقديم أي تمريرات بين الخطوط ، بالإضافة لغياب اللعب العمودي بشكل طولي خلف دفاع بريتشيا المتقدم وهذا من إختصاص بونوتشي.

من السلبيات التي عانى منها اليوفي وهو في حال خسارة يكون إسترجاعها بشكل متأخر وهذا بسبب غياب الضغط العكسي من لاعبي الوسط والهجوم.

بعد المشاكل التي واجهها اليوفي في إيجاد الحلول من هجمات مبينية إستطاع تسجيل هدفين عن طريق كرتين ثابتتين، والكرات الثابتة تعتبر من الحلول المناسبة في التسجيل .

تغييرات ساري منطقية بيرناديسكي مكان رامسي الذي كان سيء اليوم في الربط بين الخطوط وصناعة اللعب وكان خيار البدء به قرار غير موفق من ساري لأن اللاعب لم يصل بعد للجاهزية الكاملة .

 وتغيير ديبالا الذي كان أفضل لاعب في اللقاء في رأيي ودخول ماتويدي فقط من أجل تأمين خط الوسط .

لا أنسى تونالي لاعب ريجيستا مهم صاحب 19 سنة يذكرني في أيام أندريا بيرلو قدم أداء ولا أروع وكان مهم في بناء الهجمة من الخلف ، أعتبره من النجوم القادمة في سماء الدوري الإيطالي.

ليست هناك تعليقات