1 ads

اخر الاخبار

مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3

مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3

مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3
مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3


مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3



كرة القدم الايطالية تعود لأمجادها هذا الموسم .. وتجذب جمهور كرة القدم من جديد، مباراة خيالية بين اليوفي ونابولي انتهت بنتيجة 4-3 لصالح السيدة العجوزفي سيناريو مثير ولا يصدق .

اقتسم الفريقان المباراة :

* الشوط الاول : مثالي لليوفي ... تقدم فيه الفريق بهدفين عن استحقاق .
كوستا وخضيرة كانا مصدر القوة للسيدة العجوز.
فيما ظهر نابولي بشكل غيرجيد خاصة في الناحية الدفاعية (جبهة غلام الكارثية).

* الشوط الثاني : رغم احراز كريستيانو هدفا ثالثا الا أن نابولي بفضل تغييرات انشيلوتي نجح في قلب اللقاء بتسجيل 3 أهداف وسط ذهول جماهير السيدة العجوز .

ولم تنته الاثارة بتعادل نابولي المثير ، حيث اهدى كوليبالي اليوفي الثلاث نقاط بهدف رابع ذاتي .

انشيلوتي بالشكل الكلاسيكي

دخل كارلو أنشيلوتي مباراة القمة بشكل كلاسيكي معروف به و كان الشكل الخططي على الورق 4-4-2 التى تتحول على أرض الملعب بين 4-1-2-3 و 4-4-1-1 و كانت التشكيلة الأساسية كالتالي.

حراسة المرمى : اليكس ميريت
الدفاع : غلام - كوليبالي- مانولاس - جيوفاني دي رولانزو.
الوسط : انسيني - الان - زيلينسكي - كاليخون.
الهجوم : فابيان رويز - مارتينز.

اليوفي بالقوة الضاربة

رغم المرض و غياب المدرب ماوريسيو ساري ناب عنه المساعد و اختار التشكيلة الامثل التى تمثل القوة الضاربة لليوفي في مثل هذه المناسبات، فكان الشكل العام على الورق 4-3-3 التى تتغير حسب امتلاك الكرة بين 4-4-2 و 3-4-3 التشكيلة الأساسية كالتالي.

حراسة المرمى : تشيزني.
الدفاع : ساندرو، دي ليخت، بونوتشي، ماتيا (دانيلو).
الوسط : ماتويدي، بيانيتش، خضيرة.
الهجوم : كريستيانو، هيجواين و كوستا

اليوفي يعطي نابولي درسا

الشوط الأول كان عبارة عن دروس تقدم عن كيفية الاستغلال المثالي للمساحات الشاسعة التى كانت موجودة في وسط و خلف اظهرة نابولي و كيفية التعامل معها بخطوات ثابتة استعملها اليوفي بكثرة.

استغلال ظهر غلام وجيوفاني

بسبب الاوامر الهجومية للاظهرة و استعمال الأطراف من أنشيلوتي في التنشيط الهجومي كانت الاظهرة تتقدم بدون تغطية بسبب تقدم رباعي الوسط كذلك هجوميا و هو الأمر الذي استغله كوستا على اليمين و ماتويدي على اليسار بالوقوف خلف الاظهرة لاستقبال الكرات المباشرة التى طبقها دفاع اليوفي.

كثافة في الوسط و عزل آلان

وقف بيانيتش و خضيرة كالجدار العازل بين آلان المسؤول عن نقل الكرة في وسط نابولي و بقية اللاعبين و بهذا انكسرت الرابطة و ظهرة مساحات كثيرة استغلها اليوفي في التنشيط الهجومي و خنق نابولي في مناطقه.

الكرات_العكسية 

من بين الطرق التى انتهجها بيانيتش و خضيرة في قيادة هجوم اليوفي هو تحويل وجهة اللعب بطريقة مفاجئة مستغلان تقدم اظهرة نابولي و السرعات في اطراف اليوفي (كوستا، ماتويدي).

التكتل الدفاعي المحكم

من مميزات يوفنتوس في الشوط الأول أن الجميع يهاجم و يدافع بما فيهم كريستيانو و هيجواين يشاركان في العملية الدفاعية مما اعطي عمق الدفاع صلابة و أجبر نابولي على الإتجاه الأطراف.

مرتدات خاطفة وكرة مباشرة

لعب فريق يوفنتوس الكرة المباشرة خلال الشوط الأول بدون تدوير كثير للكرة اتجه للامام مباشرة بكرات قصيرة بين بيانيتش و خضيرة و كوستا و ماتويدي تتناقل الكرة مباشرة ناحية كريستيانو الذي يدخل العمق كمهاجم اضافي الى جانب هيجواين لخلق الكثافة العددية في مناطق العمليات.

كانت هذه اهم الخطوات في الشوط الأول من طرف يوفينتوس و الجميل في الأمر أن التنفيد كان محكم للغاية نجح من خلاله دانيلو و هيجواين من تسجيل هدفين

نابولي كلاسيكي

لعب فريق نابولي بشكل كلاسيكي للغاية في الشوط الأول و لم نلاحظ عليه أي جملة فنية أو تكتيكية تكتمل و السبب كان الصرامة و الصلابة في دفاع اليوفي الذي اجبر فريق الجنوب على هذا الأسلوب الذي كان في كل مرة ينتهى على مشارف منطقة العمليات.

 الاعتماد المفرط على الأطراف بتقدم كاليخون يمينا و انسيني يسار رفقة الاظهرة ثم التوزيع أو العودة للخلف.

 غياب تام لمحاولة الاختراق من العمق و فشل كامل في أي محاولة كما أن العمق الدفاعي لليوفي كان يخلو من أي لاعب من نابولي طوال الشوط.

 غياب الحماية و تغطية المساحات في العمق و الأطراف عند تقدم الاظهرة و السبب دخول اللاعبين لمناطق العمليات لانتظار العرضيات الغائبة.

 اختناق الدفاع في عملية البناء و كثرة الكرات الضائعة في مناطق خطيرة.

تغييرات انشيلوتي تقلب الطاولة

في الشوط الثاني لم ينتظر انشيلوتي كثيرا حيث دفع مع بداية الشوط بالثنائي (ماريو روي - لوزانو) بدلا من (نقطة الضغف بالشوط الاول : غلام - انسيني) .

تغييرات قلبت الطاولة على اليوفي من ناحية الاداء ، فأصبحت السيطرة والخطورة لصالح نابولي بشكل واضح.

رغم تقدم اليوفي بهدف ثالث عن طريق الكبير كريستيانو رونالدو في الدقيقة 62 وارتفاع الحصيلة الى 3-0 .. الا ان اداء نابولي المتحسن بعد التغييرات ، وتراجع اليوفي الواضح كان يبشر بامكانية تقليل الفارق .

كل مشاكل نابولي التي تحدثنا عنها في الشوط الاول تلاشت :
 اصبح الفريق افضل في الانتشار ، واصبحت الخطوط اكثر ترابطا .

 اصبح العمق الهجومي اكثر خطورة بتواجد المزعج لوزانو .
 القضاء على نقطة الضعفة فجبهة (غلام - انسيني).
 اصبحت عملية بناء الهجمة من الخلف وهنا نتجه للنقطة الثانية .

كيف ساعد اليوفي في عودة نابولي

 تراجع اليوفي للخلف بشكل مبالغ فيه ، فخففوا الضغط على دفاعات نابولي التي ظهرت مرتبكة في الشوط الاول !

 في الشوط الاول كان فريق اليوفي يضغط على حامل الكرة مما ساعد على اختناق دفاع نابولي وعدم قدرتهم على بناء الهجمة بشكل صحيح.

لكن في الشوط الثاني : تراجع اليوفي ساعد
 تغييرات اليوفي لم تساعد الفريق على الاطلاق ...خاصة خروج احد نجوم اللقاء خضيرة لصالح تشان .

 اللياقة البدنية كانت لصالح نابولي في الشوط الثاني ، ولعل اسلوب الضغط المتقدم الذي اتبعه.

نابولي,يوفنتوس,يوفنتوس ونابولي,مباراة يوفنتوس ونابولي,رونالدو,اهداف يوفنتوس ونابولي,يوفنتوس ضد نابولي,ملخص مباراة يوفنتوس ونابولي,يوفنتوس و نابولي,ملخص يوفنتوس و نابولي,ملخص يوفنتوس ونابولي,اهداف,اليوفي,ملخص مباراة يوفنتوس,يوفنتوس ونابولي 4-3

ليست هناك تعليقات