1 ads

اخر الاخبار

ناغلسمان يثبت انه المدرب الافضل حاليا في المانيا!

ناغلسمان يثبت انه المدرب الافضل حاليا في المانيا!

ناغلسمان يثبت انه المدرب الافضل حاليا في المانيا!
ناغلسمان يثبت انه المدرب الافضل حاليا في المانيا!

ناغلسمان يثبت انه المدرب الافضل حاليا في المانيا!


فاز لايبزج على بوروسيا مونشنغلادبخ بثلاث اهداف مقابل هدف شيء وسجل الاهداف تيمو فيرنر بهاتريك في الدقيقة 38 من الشوط الاول والدقيقة 47 وال 92 من الشوط الثاني.

 اما هدف غلادبخ فأتى في الدقيقة 90 عن طريق امبولو وبذلك يكون قد انفرد بصدارة البوندسليغا بإنتظار نتائج دورتموند وليفركوزن وفولفسبورج يوم غد السبت.

دخل غلادبخ المباراة برسم تشكيلي 4231:
سومر فيندت ايلفيدي جينتر لاينر نويهاوس زكريا تورام ايمبولو جونسون بليا.

اما لايبزج فدخل برسم تشكيلي مغاير عن العادة 442:
جولاشي هالستينبيرج اوربان كوناتي كلوسترمان فوسبيرج كامبل لايمر سابيتسر فيرنر بولسن.

ضغط عالي وروح قتاليه عالية:

دخل الفريقين ونيتهم السيطرة على مجريات المباراة فكان من الواضح ان غلادبخ يريد كسر حاجز لايبزج والانتصار عليهم لأول مرة من 7 مواجهات اما لايبزج فيريدون الحفاظ على البداية الممتازة واثبات انهم فريق سيكون له شأن هذا الموسم.

 كان مونشنغلادبخ يضغط بشكل الدايموند من خلال 5 لاعبين تورام بليا وجونسون الذين كان يضغطون على قلوب الدفاع والأظهرة لإغلاق مسارات التمرير وكان ايمبولو وزكريا يضغطون على لاعبي الارتكاز لمنع بناء الهجمة.

هذا الضغط العالي لم يمنع لايبزج من البناء من الخلف فكانوا يبنون بشكل افقي من خلال 6 لاعبين حيث ان فورسبيرج وكامبل كانوا يتمركزون امام قلوب الدفاع ويشكلون مثلثات يجذبوا فيها لاعبين مونشنغلادبخ الى الامام.

 مما كان يسمح لسابيتسر ولايمر للتراجع واستلام تمريرات ارضية طويلة تخترق الضغط العالي وتشكل خطورة على مونشنغلادبخ.

 وكانت هذه التمريرات الطويلة تفتح المجال لبولسن وفيرنر لإستلام التمريرات من لايمر الذي كان يتمركز خلف المهاجمين وبجانبه سابيتسر على الطرف اليمين وبولسن امامه أما فيرنر فكان يحوم لوحده على الناحية اليسرى ينظر الكرات من خلف الدفاع.

كان كامبل يتمركز بين الارتكاز المزدوج واللاعب بوكس تو بوكس. اما الناحية اليسرى فكانت لفيرنر وهالستينبيرج الذين كانت تأتي لهم المساندة من كامبل وفورسبيرج ويشكلون مثلث خطر على دفاعات غلادبخ.

 غلادبخ كان يتحول هجوميا الى 433 وكان بطيء جدا في بناء الهجمة وكان يحاول الخروج عن طريق الاطراف وبمساعدة المهارات الفردية لزكريا وبليا الذين كانو بمهاراتهم الفردية يخترقون الضغط العالي للايبزج وهذا كان يشكل الخطر على دفاعات لايبزج.

 كانت هذه الإختراقات تأتي من العمق بمساعدة ايمبولو الذي كان يحول الكورة الى الاطراف عن طريق تورام من ناحية الذي كان بسرعته مزعجا لكلوسترمان اما جونسون على الناحية اليمنى فكانت لديه مشاكل وكان يحتاج الى مساعدة من زكريا.

 نويهاوس كان لاعب الإرتكاز الذي اعتمد عليه الفريق للصلابة الدفاعية والذي كان ايضا يخرج بمهاراته الفردية من الضغط العالي.

فرض الشخصية والسيطرة على مجريات المباراة:

فرض لايبزج سيطرته على مجريات المباراة حيث بات من الواضح ان الفريق سيعتمد على الإختراقات من العمق عكس ما رأيناه في مباراة فرانكفورت.

 الفريق اعتمد على تمريرات تخترق خط وسط غلادبخ لتحول رسم الفريق الى 424 بقيادة فورسبيرج وكامبل في وسط الملعب وبولسن فيرنر سابيتسر ولايمر امامهم لإستلام الكرة وزيادة الضغط على رباعي دفاع غلادبخ.

 ضغط عالي وتمريرات سريعة على الاطراف ومن ثم الى مناطق جزاء غلادبخ او تمريرات بينية الى عمق يستلمها فيرنر بسرعته كما رأينا في الهدف الاول.

شوط ثاني تكتيكي من قبل ناغلسمان:

اعتمد ناغلسمان في الشوط الثاني على الهجمات المرتدة لكنه كان يضغط غلادب في الثلث الثاني من ملعبهم بست لاعبين وهذا كان يخنق الفريق ويخلق فرص التمريرات العالية الطويلة والقصيرة السريعة حيث ان الفريق كان يدافع على طريقة 442 فلات ويجبر غلادبخ على البناء من الاطراف.

 كانت اول غلطة من الفريق في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني التي قطع فيها فورسبيرج كورة طويلة من الحارس بتمريرة رأسية الى بولسن الذي يجهزها لفيرنر الذي انطلق بها بسرعة 34.2 كم بالساعة اخترق فيها الدفاع وسجل الهدف الثاني.

خمس دقائق من نار:

زاد غلادبخ من هجومه حيث انه حول التشكيل الى 342 واعتمد على كثافة عددية في وسط الملعب واعتمد على الاختراقات من العمق التي اصبحت اسهل مع خروج فورسبيرج وكامبل من المباراة حيث ان الفريق اصبح يعتمد على بليا الذي تراجع الى خلف المهاجمين واصبح الفريق يلعب بلامركزية في الهجوم مما اربك دفاعات لايبزج.

 اصبح الفريق يتقدم بكثافة عددية اكبر وتحول الى رسم تشكيلي 4141 حيث ان الفريق اغلق مساحات اللعب على لايبزج دفاعيا وهحوميا تحول الى 352 مع وجود ايمبولو وبليا في الامام و خلفهم زكريا تورام وجونسون. 

الضغط العالي اسفر عن تقليص الفارق في الدقيقة 90 وفرصة هدف تعادل في الدقيقة 92 لكن خطأ في الدفاع اسفر عن مرتدة وتسجيل الهدف الثالث.

بهذه النتيجة يكون لايبزج لم يخسر اي مواجهة له مع بوروسيا مونشنغلادبخ منذ تأسيسه. 7 مباريات 5 فوز وتعادلين.

ما رأيكم بيوليان ناغلسمان؟ واداء الفريق؟



الدوري الالماني,ديمبيلي الى البايرن,ميركاتو البايرن,هيرنانديز الى البايرن,رومينيجة,كوفاتش,بافارد الى البايرن,البافاري,تكتيك كوفاتش,ميركاتو البوندسليغا,ميركاتو البونديسليجا,دراكسلر الى 
البايرن,ساني الى البايرن,تحليل مؤتمر كوفاتش الصحفي

ليست هناك تعليقات