1 ads

اخر الاخبار

العملاق البافاري يقهر الازرق الملكي شالكة في عقر داره بثلاثية مدوية

العملاق البافاري يقهر الازرق الملكي شالكة في عقر داره بثلاثية مدوية

العملاق البافاري يقهر الازرق الملكي شالكة في عقر داره بثلاثية مدوية
العملاق البافاري يقهر الازرق الملكي شالكة في عقر داره بثلاثية مدوية
العملاق البافاري يقهر الازرق الملكي شالكة في عقر داره بثلاثية مدوية


نجح بايرن ميونخ في الخروج بنتيجة جد ايجابية امام الخصم العنيد شالكة في عقر داره في مباراة حملت عدة إشارات ايجابية و اخرى سلبية.

 و كان ليفاندوفسكي عامل الحسم و صانع الفارق المهول في هذه المباراة، كما شهدت المقابلة اخطاء تحكيمية عديدة غيرت سير و نتيجة المباراة.

1- التشكيل:

دخل نيكو كوفاتش بتشكيله المعتاد 4 3 3 كالتالي:
نوير بافارد سوله هيرنانديز الابا توليسو كيميتش مولر
جنابري ليفاندوفسكي كومان.

بينما لعب فاجنر بتشكيل متوازن 4 2 3 1 متكونة من:
نوبل كيني ستامبولي ناستازيتش اوسبيكا مكيني ماسكاريل كاليجوري حاريث رامان بروجشتالر.

2-ظروف المباراة:

دخل الفريقان بغيابات عديدة اثرت بشكل او بآخر على شكلهما و ادائهما:
فمن جهة شالكة كان ساليف ساني غير جاهز و لعب فاجنر ب 4 2 3 1 عوض 3 5 2 لهذا السبب.

اما بايرن فغابت عنه اسماء اساسية ثقيلة من طينة تياجو الكانتارا، جوريتزكا و بواتنغ، بينما كان كوتينيهو، هيرنانديز، كويزونس، في مرحلة تأقلم و قلة جاهزية.

فكان من الواضح، ان كوفاتش دخل مرغما و محكما باسماء محدودة و حاول التلاعب بظروف المباراة و بعض اوراق الدكة للخروج بافضل نتيجة.

يذكر ان دكة بايرن كانت تحتوي على 3 لاعبين فقط كلهم جدد(كويزونس-بيرستش-كوتينهو) و لاعب شاب وحيد الفونسو ديفيس.

3-اطوار المباراة:

انقسمت المباراة الى 4 مراحل متباينة و متفاوتة في الاداء بين الفريقين حملت بين طياتها عدة تغييرات تكتيكية من المدربين، مرحلة في الشوط الاول و ثلاث في الشوط الثاني :

▪️الشوط الأول :

يتضح من التشكيل ان الخط الدفاعي لبايرن كان وازنا، الابا و بافرد من الجهتين وكيميتش ارتكاز خلفه سوله وهيرنانديز.
بهذه الاسماء لعب كوفاتش الشوط الاول بشكل مقارب 3 4 3 او 3 5 2 حسب تحركات كومان و مولر، حيث غطى هيرنانديز الجهة اليسرى كليا و حرر الابا هجوميا من جهة و غطى بافارد تقدم جنابري ليتحرر هجوميا الشيء الذي لم يحدث! 

بصفة عامة، ضغط بايرن شالكة في مناطقه و حاول اللعب اكثر على الجهة اليسرى بسبب سوء اداء جنابري و اللعب الدفاعي الخشن من شالكة ب خطة 4 5 1، و بلغت نسبة 72 ٪ لبايرن في بعض مراحل هذا الشوط. 

كان واضحا تاثير غياب تياجو عن بايرن، فخط وسط بايرن كان من دون لاعب خلاق يربط الدفاع و الهجوم، اللهم كيميتش الذي كان يحاول ضرب وسط شالكة بتمريرات بينية اغلبها تكون مقطوعة. 

اما توليسو فكان لاعب بوكس تو بوكس فقط يساعد كومان و الابا على الجهة اليسرى و لعب بشكل مباشر ايضا و عمودي نحو الهجوم، في حين كان مولر تائها بالجهة اليمنى و مازاد الطين بلة غياب جنابري عن الإبداع. 


و بما ان مركز صانع الالعاب كان فارغا، ف ليفاندوفسكي هو الاعب الوحيد الذي تمكن من سد هذا الفراغ، فكان يعود للخلف ليستلم الكرة و يفتح المجال لنفسه و لكومان و جنابري، كما حدث. تبادل ادوار جيد بين هذا الثلاثي ساهم في تغطية عقم خط الوسط بعض الشيء.

بالمجمل كان الشوط الاول للنسيان، و هدفه الوحيد جاء من ركلة جزاء بعد عرقلة كومان، و الايجابي في هذا الشوط تألق هيرنانديز الدفاعي و كيميتش في الارتكاز الذي حمل الفريق بين اكتافه في غياب تياجو.

▪️الشوط الثاني:


تحول شكل بايرن الى 4 1 4 1، و نقص من حدة الضغط، حيث التجأ الى تأمين المناطق الدفاعية اولا ثم محاولة خلق الفرص الهجومية. 

فباغت ليفاندوفسكي شالكة بركلة حرة مباشرة اكدت اعتلاءه على صدارة هدافي الدوري، و بدايته النارية هذا الموسم.

بعد الهدف بلحظات اجرى كوفاتش تغييرين في وقت ممتاز، كوتينيهو و بيرستش مكان جنابري و مولر الحاضرين الغائبين. 

دخول الثنائي أثر سلبا في البداية على الفريق، فواجبات كوتينهو الدفاعية كانت محدودة و بيريستش كان تائها وسط صخب الجماهير لهنيهة. 

هكذا ظهر وسط بايرن فارغا و كان كيميتش المساند الوحيد دفاعيا بينما توليسو كان محورا يمينا في خطة 4 3 3.

استغل فاجنر هذا المعطى، و زج بساليف ساني و حول شكل الفريق ل 3 5 2 و شغل كيميتش بحاريث ، هكذا وضع لاعبين من بايرن امام 5 لاعبين من شالكة، و ضرب بايرن ب 5 فرص من العمق الدفاعي كانت واحدة منها خطيرة نحو المرمى. 

غير ذلك فحكم المباراة حرم شالكة من ركلتي جزاء في هذه المرحلة التي امتدت لما يقارب 13 دقيقة، و كانت شالكة لتقلب كل معطيات المباراة لصالحها لولا رعونة مهاجميها و سوء قراراتهم.


بعد ذلك، جاءت ردة فعل سريعة من كوفاتش الذي غير شكل بايرن ل 4 2 3 1، بمحورين كيميتش و توليسو، خطة حررت بيريستش و كوتينهو و ادخلتهما في أجواء المباراة.

 هكذااستطاع كوفاتش احكام قبضته مرة اخرى على المباراة، و زاد من صلابة الدفاع بادخال مارتينيز مكان هيرنانديز المنهك تماما بعد صخب شالكة الهجومي. 

تحركات كوتينيهو في الوسط زادت من الابداع فيه، و ساهم بيريستش في تنويع هجمات بايرن يمينا ويسارا، بعد تحول كومان للجهة اليمنى التي جاء منها الهدف الثالث من هجمة مرتدة استغلها ليفا باسيست من كومان.

4-محصلة المباراة:

بالمجمل، خرج بايرن بافضل نتيجة ممكنة في اسوأ ظرف، ويرجع كل الفضل في ذلك لتسيير كوفاتش المحكم للمباراة. 
و من باب الصدق الكروي.

 فهذه اول مباراة لكوفاتش مع بايرن يشعرنا فيها بلمسته كمدرب و قدرته على قلب المباراة لصالحه سواء في التغييرات او اشكال اللعب المرنة.

و كايجابيات شهدنا تالق كيميتش كارتكاز و ليفا كقناص، و هيرنانديز كقلب دفاع فد بجانب سوله. 

اما بافارد و جنابري فمن الافضل محاولة خلق الانسجام بينهما، لفتح المجال امام كيميتش لتشكيل ثلاثي الوسط مع تياجو و كوتينهو.

فما انطباعاتكم من المباراة، وهل كان بايرن في المستوى المطلوب؟

bayern,bayern munich,bayern munich players,germany

بايرن ميونخ,بايرن ميونخ وشالكه,مباراة,مباراة بايرن ميونخ وشالكه,مباراة بايرن ميونخ اليوم,شالكه,البوندسليجا,اهداف مباراة بايرن ميونخ وشالكة,شالكة,ميونخ,بايرن,الدوري الالماني,الدورى الالمانى,بايرن ميونخ وشالكه 3-0,بايرن ميونيخ - شالكه 5-1

ليست هناك تعليقات