1 ads

اخر الاخبار

السامبا تعود للتويج....البرازيل بطلا لكوبا أمريكا

السامبا تعود للتويج....البرازيل بطلا لكوبا أمريكا

السامبا تعود للتويج....البرازيل بطلا لكوبا أمريكا
السامبا تعود للتويج....البرازيل بطلا لكوبا أمريكا

السامبا تعود للتويج....البرازيل بطلا لكوبا أمريكا




توج المنتخب البرازيلي بلقب كوبا امريكا للمرة التاسعة في تاريخه بعد انتصاره المستحق على منتخب بيرو .

انتهى اللقاء بانتصار البرازيل بنتيجة 3-1 باهداف (ايفرتون - خيسوس - ريشارليسون) .
البرازيل حققت العلامة الكاملة على ارضها ، فقد استضافت البطولة 5 مرات فازت بهن جميعا .

 تشكيلة الفريقين

تشكيل البرازيل :
أليسون
ألفيس - سيلفا - ماركينوس - ساندرو
أرثر - كاسيميرو
إيفرتون - كوتينيو - خيسوس
فيرمينو

تشكيل بيرو: 

جاليسي
أدفينكولا - كامبرانو - أبرام - تراوكو
تابيا - يوتون
كاريللو - كويفا - فلوريس
جوريرو.

 برازيل أفضل بعد الهدف المبكر

من بداية البطولة :
* أصعب مباريات البرازيل هي التي يتأخر فيها تسجيل هدف التقدم ، وقد حدث ذلك أمام فنزويلا ، وبارجواي .

* بينما افضل اوقات المنتخب البرازيلي هي ما بعد التقدم بهدف ، لأنه يمنح اللاعبين الهدوء والثقة ، كما يمتلكون الادوات التي تساعدهم في استغلال المساحات سواءا بلا مركزية فيرمينيو وخيسوس أو مهارة آرثور وكوتينهو أو سرعة المبدع ايفرتون .

والأهم من ذلك ما اضافه تيتي للبرازيل : فهو يستطيع التحكم في اختيار افضل تكتيك مناسب للحفاظ على التقدم .
أمام الارجنتين : بعد التقدم بهدف لجأ لدفاع المنطقة والاعتماد على المرتدات .

أمام بوليفيا وبيرو بدور المجموعات : استمر على الهجوم بكل الخطوط مع التوازن عند فقدان الكرة ، حتى عزز النتيجة بأكثر من هدف .

البرازيل لم تبدأ اللقاء جيدا ، ولكنها وفقت في تسجيل هدف مبكر سجله الرائع ايفرتون في الدقيقة 15 بعد تمركز رائع في غياب الرقابة حيث وقع فريق بيرو في مشكلة التغطية العكسية.

 فكان اغلب لاعبيه ناحية تمركز الكرة (على اليمين مع ملك اللامركزية خيسوس) وفي منطقة الجزاء لمراقبة كوتينهو وفيرمينيو ، فوجد ايفرتون نفسه وحيدا ولم يجد صعوبة في التسجيل .

 هدف بيرو

بعد الهدف : تحسن منتخب البرازيل كثيرا ، واصبح قريبا من تسجيل الهدف الثاني ، ولكنه لم يقتل المباراة ، ومن يضيع يستقبل  .

استقبل البرازيل هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 44 ، وهو أول هدف يسكن شباك اليسون في البطولة ، وقد كان هذا الهدف اختبارا للبرازيل : هل تزيد الضغوط عليها أم تنتفض .

هل تستطيع مرة آخرى ارباك دفاعات بيرو التي من المفترض انها ستعود للانضباط الدفاعي بعد التعادل .
لم تمر سوى 3 دقائق فقط حتى عاد السامبا للتقدم بهدف رائع سجله خيسوس .

وبمناسبة الحديث عن خيسوس فهو واحد من افضل لاعبي البطولة ، لاعب يتمتع بلا مركزية بديعة تدرس .
في الهدف الأول : كان متمركزا في ناحية اليمين ، وبعين عبقرية منح ايفرتون هدية ليسجل .

وفي الهدف الثاني : تحرك بذكاء في العمق ليستغل تمريرة المبدع آرثور .
عندما يتمتع اللاعب بلا مركزية يصعب ايقافه ، لأن المدافعين سيجدون صعوبة في السيطرة على تحركاته .

تحكم كامل

في الشوط الثاني حتى الدقيقة 70 التي شهدت طرد خيسوس : تحكم البرازيليون على مجريات اللقاء بشكل كامل ، وكان الشيء المنتظر هو تسجيل الهدف الثالث.

فريق بيرو كان متماسكا دفاعيا ، ولكنه كان عاجزا هجوميا خاصة مع الاتزان الدفاعي للبرازيل الذي يخلقه كاسيميرو بتواجده امام رباعي الخط الخلفي ، مع مساندة ي الهجوم .

طرد خيسوس

في الدقيقة 70 تعرض خيسوس لحالة طرد شعرت من خلالها ان الحكم يريد أن يثبت لميسي أن تصريحاته غير صحيحة ، وأنه لن يجامل البرازيل لتنال اللقب .

بعد الطرد : كان من الطبيعي أن يتحرك فريق بيرو هجوميا لاستغلال النقص العددي خاصة اذا كان المطرود هو اخطر لاعبي الهجوم صاحب التحركات المزعجة .

ولأن تيتي مدرب محنك وذكي فلم ينتظر بيرو تتعادل حتى يتدخل ، بل بعدما شعر بأول خطورة لهم أجرى تغييرين متتاليين (في الدقيقتين 75 و 77) : بنزول (ريشارليسون - وميليتو) بدلا من (كوتينهو وفيرمينو) .

تغييران اراد من خلالهما تيتي اعادة التوازن لوسط الملعب ، وزيادة العمق الدفاعي . 
بالفعل بعد التغييرين : لم أشعر بأي خطورة لبيرو ، بالعكس بدأ المنتخب البرازيلي في استعادة السيطرة على وسط الملعب حتى سجل الهدف القاتل في الدقيقة 90 عن طريق ريشارليسون من ضربة جزاء .

تقييم س
ريع

بيرو : بالطبع لا يمكن أن أطلب منهم اكثر مما قدموا ، فلا اعتقد أن حتى اكثر المتفائلين في تلك البلدة توقعوا وصولهم للنهائي .
يستحقون التحية على ما قدموا خاصة امام ارجواي ثم تشيلي .
كما لم يكونوا خصما سهلا أمام البرازيل .

تيتي : رغم غياب أهم نجومه (نيمار) ، لكنه استطاع أن يخلق فريقا منظما ، ومنح البرازيل (المشهورة تاريخيا بالهجوم والتميز الفني) الصبغة التكتيكية التي زادتهم قوة وجلبت التوازن .

مدرب مميز في قراءة المباريات ، ولديه قدرة على تغيير المجريات ببراعة .

اعجبني في تدخله بالتغييرات التي اعادت للبرازيل السيطرة والتحكم بعد طرد خيسوس .

اليسون : حارس كبير ، قدم موسما تاريخيا مع ليفربول والبرازيل .
الفيس : ملك التتويجات ... الذهب لا يصدأ !
كاسيميرو : استعاد بعض من مستواه الرائع وصلابته الكبيرة الذي افتقدها الريال هذا الموسم .
آرثور : السهل الممتنع .

خيسوس : بعيدا عن الطرد ، لاعب رائع بتحركات بديعة .
كوتينهو : رغم انه لم يكن سوبر ستار ، لكنه على الاقل اثبت انه يمتلك امكانيات لم تظهر مع البرسا !

ايفرتون : مولد نجم جديد يستحق أن تتهافت عليه الاندية الكبرى !
ايفرتون هو لاعب بنادي جريميو البرازيلي ، وعمره 23 سنة .
نيمار : لم يكن موفقا ، فالمنتخب توج في غيابه ليحرم من لقب مهم في تاريخه كلاعب .

ليست هناك تعليقات