1 ads

اخر الاخبار

تصدر المغرب المجموعة الرابعة بعدما حقق الانتصار الثالث على حساب جنوب افريقيا 1-0 .

تصدر  المغرب المجموعة الرابعة بعدما حقق الانتصار الثالث  على حساب جنوب افريقيا 1-0 


تصدر  المغرب المجموعة الرابعة بعدما حقق الانتصار الثالث  على حساب جنوب افريقيا 1-0 .
تصدر  المغرب المجموعة الرابعة بعدما حقق الانتصار الثالث  على حساب جنوب افريقيا 1-0 .

تصدر  المغرب المجموعة الرابعة بعدما حقق الانتصار الثالث  على حساب جنوب افريقيا 1-0 

تصدر منتخب المغرب المجموعة الرابعة بالعلامة الكاملة بعدما حقق الانتصار الثالث على التوالي على حساب جنوب افريقيا.
انتهى اللقاء بنتيجة 1-0 للمغرب بهدف قاتل سجله  بوصوفة .

المغرب يتأهل متصدرا ب 9 نقاط .. ويليه الكوت ديفوار ب 6 نقاط.
فيما أرى فرصة جنوب افريقيا للتأهل صعبة إلى حد ما حيث يمتلكون 3 نقاط.

المغرب سيواجه أحد ثوالث المجموعات 2 أو 5 أو 6 .
فيما تلعب الكوت ديفوار التي انتصرت على نامبيا 4-1 مع أول المجموعة الخامسة  مجموعة تونس وموريتانيا و مالي وانجولا.


لأول مرة في التاريخ  يتمكن المنتخب المغربي من العبور للدور الثاني من مسابقة كأس إفريقيا بتسع نقاط كاملة، شيء يحسب لهيرڤي رونار وهذا الجيل المرشح بقوة لحصد اللقب.

نظافة شباك تامة وثلاثة اهداف في ثلاث مباريات، هدفان فقط من أقدام مغربية وهدف أخر بالخطأ في شباك ناميبيا يشارك هدف "مبارك بوصوفة" امام جنوب افريقيا ذات التوقيت تقريبا على مشارف النهاية.

أداء مختلف بين المحطات التي تجاوزها المغرب لحد الساعة، متباين ومتدبدب أحياناً والأهم في ختام دور المجموعات هو ضمان الصدارة والمضي قدماً في المسابقة والأن فقط عليه أن يثبت مباراة تلوى الأخرى بأنه أفضل بكثير في دور اقصائي حيث ستعتبر كل محاولة حقيقية للتسجيل فرصة من ذهب لا يجب تفويتها ولن يملك فرصة موالية للتعويض لذلك ينتظره عمل كبير وكبير جدا.

تغييرات في الخط الخلفي

أجرى المدرب الفرنسي رينارد ثلاثة تغييرات على التشكيل الذي لعب به المباراة السابقة أمام الكوت ديفوار : 

حيث دفع بالحارس منير المحمدي على حساب الحارس بونو
كما دفع بدا كوستا على حساب مهدي بن عطية .
وايضا دفع نصير مزراوي على حساب نبيل درار.


تغييرات طارئة على الخطوط الخلفية .. فيما شهد وسط الملعب والهجوم ثباتا
فجاء تشكيل المنتخب المغربي كالتالي : 

منير المحمدي أشرف حكيمي - سايس - دا كوستا - نصير مزراوي.مبارك بوصوفة - كريم الأحمدي - يونس بلهندة.
حكيم زياش - يوسف النصيري - نور الدين امرابط .

مستوى اقل فنيا 

لا مقارنة بين مستوى المنتخب المغربي في المباراة السابقة أمام الكوت ديفوار وبين مستواه في الشوط الاول ب مباراة الليلة أمام جنوب افريقيا.

في مباراة الكوت ديفوار كان الانتشار أفضل .. والرغبة في الفوز أقوى .. والهجوم أخطر .. والضغط أشرس .

وفي لقاء الليلة : الفريق كان أكثر توازنا ، واكثر حرصا .. فهو يرغب في الصدارة بأقل مجهود .

رغم الاستحواذ على أغلب مجريات الشوط الاول إلا أن الفريق لم يخلق العديد من الفرص التهديفية .

وسط حديدي 

تحسن مستوى المغرب في الشوط الثاني .. بفضل استيقاظ وسط الملعب .. وتحرك ثلاثي الهجوم .

اللعب بالثلاثي (يونس بلهنده - كريم الاحمدي) يمنح الفريق مرونة خططية للتنويع بين أكثر من خطة خاصة 4-1-4-1 و 4-2-3-1 
افضل فترات المنتخب المغربي تكون عندما يتأخر الاحمدي مانحا حرية التقدم للثنائي المبدع (بلهنده - بوصوفة) .

 وكذلك حرية التقدم لاظهرة الجنب (حكيمي ومزراوي) فتكون الكثافة العددية للمغرب قوية جدا في وسط ملعب الخصم .

عندما يتواجد كل هذا الكم هجوميا مع تمتعهم باللامركزية تكون مهمة أي فريق صعبة لايقافهم .

هم وحدهم فقط القادرون على إيقاف أنفسهم بإضاعة الفرص السهلة التي تضيع كل مجهوداتهم.

روح لاسود

لأن الفريق تحسن في الشوط الثاني .. وارتفعت رغبته في تحقيق الانتصارات لابد أن يصل لمبتغاه .
وقد نجح بوصوفة في تسجيل هدف الفوز في نهاية الشوط الثاني بروح الأسود . 

تقييم سريع


جنوب افريقيا : قدموا مباراة جيدة ولكنهم اصطدموا بأحد أفضل منتخبات البطولة .
رينارد : عليه إيجاد حل لمشكلتين :
الاولى : التهاون وعدم الجدية أمام الخصوم الأقل فنيا .
ف مستوى المنتخب المغربي في المباريات الكبيرة مختلف تماما عن مستواهم في المباريات التي تظنها مضمونة !

الثانية : كثرة الفرص الضائعة .. لأن الأدوار الإقصائية لا تحتمل الخطأ .. ومن يضيع قد يستقبل .. وإذا استقبل قد يصعب عليه التعويض !
وبجد حرام ان المنتخب المغربي لا يصل النهائي!

لاعبوالمغرب : رغم أن المستوى الليلة أقل من المستوى المتوقع إلا أن أقل ما عندهم ليس سيئا!

لا يفقدون السيطرة .. لا يتوقفون عن خلق الفرص !
يمتلكون الكثافة العددية هجوميا .
والبدلاء ليسوا أقل من الأساسيين .

بالنسبة لي قوة المغرب تكمن في وسط الملعب المميز بوجود ثلاثي متكامل يجمع بين الصلابة والمهارة (بلهنده - الاحمدي - بوصوفة) 

ليست هناك تعليقات