1 ads

اخر الاخبار

تعادل مخيب اخر بعد بداية مباراة جيدة من نسور قرطاج امام مالي ❗

تعادل مخيب اخر بعد بداية مباراة جيدة من نسور قرطاج امام مالي 



تعادل مخيب اخر بعد بداية مباراة جيدة من نسور قرطاج امام مالي ❗
تعادل مخيب اخر بعد بداية مباراة جيدة من نسور قرطاج امام مالي

تعادل مخيب اخر بعد بداية مباراة جيدة من نسور قرطاج امام مالي 


في قمة المجموعة الخامسة، تعادل نسور قرطاج مع منتخب مالي في مباراة خيبت آمال الجماهير التونسية، و افقدتهم الامل في بلوغ ادوار متقدمة بالمسابقة. 

دخل المنتخب التونسي المباراة وعينه على النقاط الثلاث بعد الاداء المتوسط والمخيب للآمال امام انجولا .

🔸الشوط الاول :

لعب
المنتخب التونسي برسم تشكيلي 433 على ارض الملعب والذي كان يتحول الى 442 دفاعيا و 424 هجوما. 
الضغط العالي و التحول من الهجوم للدفاع السريع اربك دفاعات مالي.

اما المنتخب المالي فكان يلعب بطريقة 4231 والتي كانت دفاعيا وهجوميا واضحة جدا. الاعتماد على خط دفاع عالي كانت مخاطرة واضحة والتي استغلها سليتي بطريقة رائعة حدادي.

▪️هدوء في رتم المباراة:

بعد مرور 15 دقيقة انكشفت اوراق
المنتخب التونسي وكان واضحا ان الناحية اليمنى هي الاضعف. حيث اصبح تركيز الهجمات المالية على جهة خرشيدا و انيس بادري. اللعب السريع و التمريرات السريعة الى جانب المهارة الفردية لكوني و دجيمبا اربكت الجهة اليمنى مع سوء تغطية من ديلان برون اصبحت هذه المنطقة منطقة خطر على نسور القرطاج.

▪️الهجمات المرتدة:

تبادل الفريقان الاستحواذ حيث كانت هناك فترة استحواذ للمنتخب المالي مع اعتماد تونس على الهجمات المرتدة عن طريق الخرزي والسليتي تبعتها فترة هجمات مرتدة عن طريق المنتخب المالي ثم اصبحت الاستحواذ للمنتخب المالي واعتمد المنتخب التونسي على المرتدات والاخطاء الدفاعية لمالي التي كانت خطة دون جدوى.

🔸الشوط الثاني :

كان ابرز تحدي لللاعبين الانهاك البدني،فلم يستطع منتخب تونس المواصلة بنفس الرتم وبالتالي انخفض مستوى الضغط على مالي.

في المقابل اصبحت مالي تضغط باربعة لاعبين في الامام ما ساهم في ارباك دفاع تونس الذي اصبح يشتت كرات عشوائية اللهم بعضها.

▪️ضياع المجهود:

كان خطأ الحارس التونسي لا يغتفر، فرغم ضعف الاداء التونسي بالشوط الثاني مقارنة بالاول، لكنهم استغلوا الفراغات الموجودة بوسط ميدان مالي لخلق بعض الخطورة، لولا رعونة وهبي الخزري و السليتي اللذان كانا يبالغان في الاحتفاظ بالكرة.

▪️تغييرات مركز بمركز:

التغيير مركز بمركز مفيد للحفاظ على سرعة المباراة، لكن تونس احتاجت للفوز وليس التعادل، لذلك كان مهما الدخول ببعض الخيارات الهجومية لمحاولة كسب الفوز، لكن ذلك لم يقع فسيطرت مالي على باقي دقائق المباراة و عملت على تهدئة الرتم لان النقطة كافية لهم.

🔸خلاصة:
بالمجمل لعبت تونس شوط اول ممتاز دليل على التحضير الجيد للمباراة لكن شوط المدربين فشل فيه جيريس لابعد درجة و لم يساعد فريقه على الخروج بالفوز، الذي كان ممكنا.

ليست هناك تعليقات