1 ads

اخر الاخبار

مجزرة تحكيمية في نهائي دوري ابطال افريقيا بطلها المصري جهاد جريشة

مجزرة تحكيمية في نهائي دوري ابطال افريقيا بطلها المصري جهاد جريشة

مجزرة تحكيمية في نهائي دوري ابطال افريقيا بطلها المصري جهاد جريشة
مجزرة تحكيمية في نهائي دوري ابطال افريقيا بطلها المصري جهاد جريشة
مجزرة تحكيمية في نهائي دوري ابطال افريقيا بطلها المصري جهاد جريشة

من عادتي عبر سنين تواجدي في هذا الصرح أن لا أتحدث عن التحكيم كيفما كان ولصالح اي جهة كان وهل النية كانت مبيتة أم لا، لم أدخل في هذا السياق مطلقا إيمانا مني بأن هناك كوارث تحكيمية تقع مرارا وتكرارا من حكام هم بشر نعم لكنهم لا يرقون اطلاقا لمستوى التحكيم والمشكل في الذي يسخر لنا مثل هذه الطاقات وليس الحكم هو رأس الحربة في النهاية. 

مقدمة بسطية حتى لا يأخد كلامي على محمل متطرف قليلا من طرف البعض، ففي النهاية ما يهمني هو ايصال فكرتي ولا احمل اي ضغينة لاي طرف او للحكم او جنسيته واذا كنت سانتقده فسوف افعل بناء على اخطائه وادائه لا بسبب جنسيته او ديانته او عرقه.


أعلم جيدا أن الوداد قدم مباراة فنية وذهنية وبدنية سيئة للغاية، خصوصا في النصف الأول حيث أعترف فيه بتفوق الترجي الذي كان مركزا بشكل اكبر وظل يبحث عن الهدف الوحيد الذي جاء من اجله وهو التسجيل الى ان تأتى له ذلك في وقت صعب جدا، الأمر تغيرت قليلا في الشوط الثاني ولم يجازف الشعباني كثيرا إلا في اخر 20 دقيقة تقريبا حيث دفع بكل اوراقه الهجومي لاجل استغلال النقص العددي للوداد وخطف هدف ثان ولم يتحقق له ذلك في النهاية بل على العكس فان الوداد كان قريبا في محاولتين من قلب الطاولة مباشرة بعد هدف التعديل لولا سوء التركيز.

كل هذا سوف أضعه جانبا، ما يهمني الأن هو أن أقر بأن الحكم أثر بشكل مباشر في نتيجة اللقاء على الأقل حرم الوداد من زيادة عددية والتعديل او التقدم في فترات مهمة من المباراة ابرزها كلها كانت في الشوط الاول بداية من تدخل الشمام القوي على الكرتي وعدم انذاره حتى او التوجه لتقنة الفيديو لاجل معاينة اللقطة مرورا بخطأ فاضح لبنمحمد بعد تدخل قوي اخر على اسماعيل الحداد والحكم جهاد جريشة كان قريبا من اللقطة ولم يعلن عنها وصولا للهدف الملغي والذي كان مؤثرا بشكل كبير جدا ولا اعلم كيف يدافع البعض عن الحكم ويقولون بانه كان سيئا ولم يصل لدرجة التأثير في نتيجة المباراة وإذا لم تكن هذه عوامل مؤثرة في نتيجة المباراة النهائية فكيف تكون؟.

 أن يدافع مع الخصم أو أن يمنحه ركلات جزاء من منتصف الملعب؟ لانني لا افهم حقا ما الفكرة التي يروج لها بعض الاخوة وبعض الاعلاميين في مصر الذين خرجوا بجهالة للدفاع عن الحكم والتستر على الظلم وأنا متيقن لو أن الفريق المظلوم كان مصريا لما تحدثوا بذات الصخب الذي يتحدثون به حاليا.

انا لا اتهم اي طرف بتسخير الحكم للترجي في مباراة الامس، لا اتدخل في نيات بني البشر ولكن الحكم قدم مباراة -وشوطا اولا بالتحديد- كارثية للغاية اضرت بالوداد كثيرا وبما ان الفريق كان سيئا هذا لا يعطيك الحق بان تزيد الطينة بلة وتحرمه من حقوقه داخل المباراة.

هناك شوط أخر في تونس، اللقاء لم ينتهي بعد ولم يحسم اللقب. 
أتمنى أن تضغط إدارة الوداد لاجل تعيين حكم في المستوى ،لا اطلب حكما يعوض الوداد عن اخطاء الامس التي قام بها جريشة- لكن على الاقل نريد حكما مثاليا واهم شيء انه يجيد استخدام التيكنولوجيا وتقينة الفيديو لانه يتضح جليا وان البشر هم الخطأ في النهاية ومهما تطورت التيكنولوجيا ان لم نطور حكامنا فلن نسير بعيدا.

وأتمنى أيضا ان تستقبل جماهير الترجي ومسؤولي النادي بعد ايام من الان جماهير وبعثة الوداد بنفس الصورة التي لقوا بها ترحيبا مبهرا ومنقطع النظير طوال فترة اقامتهم.

ليست هناك تعليقات