1 ads

اخر الاخبار

الحقائق و النوايا بدأت تُكشف, براءة الرئيس قد ظهرت


الحقائق و النوايا بدأت تُكشف, براءة الرئيس قد ظهرت

 الحقائق و النوايا بدأت تُكشف, براءة الرئيس قد ظهرت

الحقائق و النوايا بدأت تُكشف, براءة الرئيس قد ظهرت

الحقائق و النوايا بدأت تُكشف, براءة الرئيس قد ظهرت

دعونا نفترضُ جدلاً أن كريستيانو كان يعلمُ بأن الجائزة سوف تُمنح للكرواتي لوكا مودريتش, فهل لوكا لا يستحقُ الحضور والتهنئة ؟ هل لوكا الذي حينَ غاب عن موقعه نصف النهائي أمام اليوفي تعرض الريال ورونالدو للإقصاء لا يستحق .

هل لوكا الذي كان العامود الفقري وممول الأهداف للبرتغالي لا يستحق ؟ هل لوكا الذي وفي كل تصريحٍ له حتى في بطولةِ كأس العالم كان يؤكدُ ويصرُ على أنك الأفضل في عالم كرة القدم لا يستحق .

هل يحقُ لوكيل اعمالك القذر الذي لولاك لما تجرأ أن يتفوه بكلمةٍ واحده يحقُ له مهاجمه لوكا ؟ هل يحقُ للأرعن الأحول بيبي ماروتا (المدير التنفيذي ليوفنتوس) أن ينتقد أفضل جوهر خط وسط في العالم كانت أحد أهم اسباب نجاحاتك مع الريال .


تتكلم عن العائلة في اليوفي واختلاف الأجواء عن مدريد ! يبدوا أنك تمتلك ذاكرة السمك التي لا تُسعفك للتذكر جيداً كيف كان الدفاع عنك داخل أرضيه الملعب وخارجها من اللاعبين.

 يبدوا أنك لا تذكر جيداً الكروت الحمراء والصفراء التي نالها راموس لتهجمه على كل لاعبٍ كان يتدخل عليك بخشونة ويؤلمك, يبدوا أنك تناسيت السمفونية التي لطالما كان يُرددها اللاعبون على مدار 9 سنواتٍ وإلى الآن بأنك أفضلُ لاعبٍ في العالم!.

لنفترض جدلاً أن الخلاف محصورٌ بينك وبين الرئيس بشخصه فقط, ألم يكن ينتظرك الرئيس للحظة عناقٍ يُرد بها على كل المشككين بحكم السنواتِ التسع .

 ما شأن لوكا لتهاجمه كلابك ؟ ما شأن راموس الذي لم تأتي لتهنئه ؟ ما دخل نافاس لكي لا تُبارك له .

والآن سأقول كلمة حق طال انتظارها وهي على لساني, الجوائز لا تأتي للاسم فقط, بل تأتي للنادي الذي تلعب له فأسم النادي وحده كفيلٌ بتحقيق اللاعبِ للجوائز الفردية, وخيرُ دليلٍ حصل يوم الأمس رغم تفوق البرتغالي بالأرقام على لوكا.

قد تكسبُ الأموال والشهرة والدعاية والتعاطف ولكن من الصعب عليك أن تكسب شيءً في حياتك المهنية يُضاهي الريال إطلاقًا!.

ليست هناك تعليقات